ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟



السؤال: ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟

الجواب:
المعمودية المسيحية هي إحدى فريضتين وضعهما المسيح للكنيسة. فقد قال المسيح لتلاميذه قبل صعوده إلى السماء مباشرة: "فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآبِ وَالاِبْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ. وَعَلِّمُوهُمْ أَنْ يَحْفَظُوا جَمِيعَ مَا أَوْصَيْتُكُمْ بِهِ. وَهَا أَنَا مَعَكُمْ كُلَّ الأَيَّامِ إِلَى انْقِضَاءِ الدَّهْرِ".(متى 28: 19-20). إن هذه التعليمات تحدد مسئولية الكنيسة في تعليم وصايا المسيح، والتلمذة، وتعميد هؤلاء التلاميذ. ويتم تطبيق ذلك في كل مكان ("جميع الأمم") إلى "إنقضاء الدهر". لهذا، فإن المعمودية مهمة لأنها وصية المسيح، إن لم يكن لأي سبب آخر.

كانت المعمودية تمارس قبل تأسيس الكنيسة. كان اليهود يعمدون المهتدين حديثاً كعلامة على طبيعة المتجدد "المتطهرة". كان يوحنا المعمدان يعمد الناس لكي يعد طريق الرب، طالباً أن يعتمد الجميع وليس فقط الأمم، لأن الجميع بحاجة إلى التوبة. ولكن معمودية يوحنا التي ترمز إلى التوبة ليست هي المعمودية المسيحية كما نراها في أعمال الرسل 18: 24-26 وأيضاً في 19: 1-7. إن المعمودية المسيحية لها أهمية أكثر عمقاً.

تتم المعمودية بإسم الآب والإبن والروح القدس – وهذا ما يجعلها معمودية "مسيحية". فمن خلال ممارسة هذه الفريضة يدخل الإنسان إلى شركة الكنيسة. عندما نخلص فإننا "نعتمد" بالروح القدس إلى جسد المسيح الذي هو الكنيسة. تقول رسالة كورنثوس الأولى 12: 13 "لأَنَّنَا جَمِيعَنَا بِرُوحٍ وَاحِدٍ أَيْضاً اعْتَمَدْنَا إِلَى جَسَدٍ وَاحِدٍ يَهُوداً كُنَّا أَمْ يُونَانِيِّينَ عَبِيداً أَمْ أَحْرَاراً. وَجَمِيعُنَا سُقِينَا رُوحاً وَاحِداً". إن معمودية الماء هي "إعادة تجسيد" معمودية الروح.

إن المعمودية المسيحية هي الوسيلة التي يعلن بها الشخص عن إيمانه وتلمذته علانية. ففي ماء المعمودية يقول الشخص، دون كلمات، "أنا أعترف بإيماني بالمسيح؛ لقد طهَّر المسيح نفسي من الخطية، والآن لي حياة جديدة مقدسة".

تمثل المعمودية المسيحية، بطريقة درامية، موت ودفن وقيامة المسيح. كما أنها في نفس الوقت تمثل موتنا عن الخطية وحياتنا الجديدة في المسيح. إذ يعترف الخاطيء بالرب يسوع المسيح فإنه يموت عن الخطية (رومية 6: 11) ويقوم إلى حياة جديدة تماماً (كولوسي 2: 12). إن التغطيس في الماء يرمز إلى الموت عن الخطية، والخروج من الماء يرمز إلى الحياة المتطهرة المقدسة التي تتبع الخلاص. تعبر رسالة رومية 6: 4 عن هذا بالقول: "دُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ هَكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضاً فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ".

ببساطة، فإن المعمودية هي شهادة خارجية عن التغيير الداخلي في حياة المؤمن. إن المعمودية المسيحية هي عمل طاعة للرب بعد الخلاص؛ ورغم أن المعمودية مرتبطة إرتباط وثيق بالخلاص إلا أنها ليست من متطلبات الخلاص. يوضح الكتاب المقدس في عدة مواضع أن الترتيب هو كالآتي: 1) يؤمن الشخص بالرب يسوع، ثم 2) تتم معموديته. نرى هذا الترتيب أيضاً في أعمال الرسل 2: 41 "فَقَبِلُوا كَلاَمَهُ (بطرص) بِفَرَحٍ وَاعْتَمَدُوا" (أنظر أيضاً أعمال الرسل 16: 14-15).

إن الشخص المؤمن حديثاً بالرب يسوع يجب أن يرغب بالمعمودية في أسرع وقت ممكن. نقرأ في أعمال الرسل 8: 35-36 "فَابْتَدَأَ فِيلُبُّسُ مِنْ هَذَا الْكِتَابِ يُبَشِّرَه (الخصي الحبشي) بِيَسُوعَ. وَفِيمَا هُمَا سَائِرَانِ فِي الطَّرِيقِ أَقْبَلاَ عَلَى مَاءٍ فَقَالَ الْخَصِيُّ: «هُوَذَا مَاءٌ. مَاذَا يَمْنَعُ أَنْ أَعْتَمِدَ؟". وفي الحال أوقفا المركبة وعمَّده فيلبس في الماء.

إن المعمودية تمثل إتحاد المؤمن بموت المسيح ودفنه وقيامته. ويجب أن تتم معمودية الناس في كل مكان تتم فيه الكرازة بالإنجيل.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هى أهمية المعمودية المسيحية؟