ما هى خطه الخلاص؟




السؤال: ما هى خطه الخلاص؟

الجواب:
ما معنى الميلاد الثانى؟ الاجابه التقليديه من الكتاب المقدس التى تجيب على هذا السؤال هى فى ( يوحنا 1:3-21) الرب يسوع يتكلم مع نقوديموس وهو فريسى وعضو فى المجمع المقدس، نقوديموس قد أتى الى للمسيح أثناء الليل وكان لديه أسئله كثيرة .

عندما تكلم يسوع مع نقوديموس قال " أجاب يسوع وقال له الحق الحق أقول لك أن كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر أن يرى ملكوت الله. قال له نقديموس كيف يمكن الانسان أن يولد وهو شيخ العله يقدر أن يدخل بطن أمه ثانيه ويولد فأجاب يسوع الحق الحق أقوال لك أن كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدرأن يدخل ملكوت الله. المولود من الجسد جسد هو والمولود من الروح هو روح . لا تتعجب أنى قلت لك أنه ينبغى أن تولدوا من فوق".

التعبير " الميلاد الثانى" معناه الحرفى " مولود من فوق". كان لدى نقديموس أحتياج حقيقى. كان محتاجا لتغيير فى قلبه وتغيير روحى شامل. ميلاد جديد، ميلاد ثانى هذا هو عمل الله حيث أنه من خلال ذلك الحياة الابدية تعطى لمن يؤمن (كورونثوس الثانيه 17:5) ( تيطس 5:3) (بطرس الاولى 1: 3) ( يوحنا الاولى 26:2 ، 9:3 ، 7:4 ، 1:5-4 ، 18) (يوحنا 12:1-13) يؤكد لنا أن الميلاد الثانى يحمل فكرة " أن نصبح أولاد الله" من خلال الثقه فى أسم يسوع المسيح .

السؤال المنطقى هنا هو " لماذا يحتاج الشخص أن يولد ثانيه؟ الرسول بولس يقول فى أفسس 1:2 "انتم أذ كنتم أمواتا بالذنوب والخطايا التى سلكتم فيها قبلا حسب دهر هذا العالم حسب رئيس سلطان الهواء الروح الذى يعمل الآن فى أبناء المعصيه ."

وكتب الرسول الى أهل روميه في 23:3 " أذ الجميع أخطاؤا وأعوزهم مجد الله". لذلك يجب على الشخص أن يولد ثانيه حتى تغفر خطاياه ويكون له علاقة مع الله. كيف يتم ذلك؟

(أفسس 8:2-9) يقول " لأنكم بالنعمه مخلصون بالايمان وذلك ليس منكم هو عطية الله . ليس من أعمال كيلا يفتخر أحد .

عندما يخلص الشخص فأنه قد ولد ثانيه، وقد تجدد روحيا وأصبح أبن الله حسب حقه فى الميلاد الثانى. الثقه فى يسوع المسيح الذى دفع ثمن خطايانا عندما مات على الصليب هو معنى الميلاد الثانى روحيا . " أذا كان أحد فى المسيح فهو خليقه جديده" (كورونثوس الثانيه 17:5).

أذا كنت لم تقبل يسوع المسيح كمخلص من قبل هلى يمكنك الاصغاء لصوت الروح القدس وهو يكلم قلبك؟ أنت تحتاج للميلاد الثانى. هلى ستصلى صلاه التوبه وتصبح خليقه جديده فى المسيح اليوم؟ يقول الكتاب المقدس "وأما الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون بأسمه الذين ولدوا ليس من دم ولا من مشيئه جسد ولا من مشيئه رجل بل من الله" (يوحنا 12:1-13).

أذا أردت أن تقبل يسوع المسيح كمخلصك وتريد أن تختبر الولادة الثانية اليك هذه الصلاه البسيطه. تذكر أن ترديد هذه الصلاه أو أيه صلاه أخرى لن يخلصك. الثقه فى المسيح هى الشىء الوحيد الذى يخلصك من الخطيه. هذه الصلاه هى ببساطه تعبيرا لله عن أيمانك به وشكرك له على الخلاص.

يا رب. أنا أعلم أننى أخطأت أمامك وانى أستحق العقاب ولكن يسوع المسيح تحمل عنى خطيتى ومن خلال أيمانى به يتم الغفران. أننى أبتعد عن خطاياى وأضع ثقتى فيك للخلاص. أشكرك على نعمتك الغنيه وعلى غفرانك وعلى هبة الحياة الابدية. آمين.

هل اتخذت قراراً بأن تتبع يسوع بسبب ما قرأته هنا؟ إن كان كذلك، من فضلك اضغط على الجملة الموجودة في نهاية الصفحة "قبلت المسيح اليوم".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هى خطه الخلاص؟