ما هي الشياطين في المسيحية؟



السؤال: ما هي الشياطين في المسيحية؟

الجواب:
إن دراسة الشياطين في المسيحية هي دراسة ما يقوله الكتاب المقدس بشأن الشياطين. وهي دراسة قريبة من دراسة الملائكة، فتعلمنا دراسة الشياطين في المسيحية عن الأرواح الشريرة، ماهي وكيف تهاجمنا. الشيطان وجنوده هم ملائكة ساقطين، كائنات شخصية حقيقية تشن حرباً ضد الله والملائكة المقدسين والبشرية. إن دراسة الشياطين في المسيحية تساعدنا أن نكون على وعي بالشيطان وأعوانه وخططهم الشريرة. فيما يلي بعض الموضوعات المهمة في الدراسة المسيحية للشياطين:

ماذا يقول الكتاب المقدس عن الشياطين؟ يشير الكتاب المقدس إلى أن الشياطين هم ملائكة ساقطين – ملائكة تمردوا على الله مع الشيطان. الشيطان وجنوده يرغبون الآن بخداع وتدمير كل من يتبعون الله ويعبدونه.

كيف ولماذا ومتى سقط الشيطان من السماء؟ سقط الشيطان من السماء بسبب خطية الكبرياء، التي قادت إلى تمرده على الله. إن توقيت سقوطه ليس مسجلاً في الكتاب المقدس. ربما يكون قد حدث خارج إطار الزمن كما نعرفه، أي قبل خلق الزمن والمكان.

لماذا سمح الله لبعض الملائكة بأن يخطئوا؟ إن الملائكة الذين سقطوا وأصبحوا شياطين كانت لهم إرادة حرة للإختيار – لم يجبر الله أو يشجع أي من الملائكة على السقوط في الخطيئة. لقد أخطأوا بإرادتهم الحرة ولذلك هم مستحقين لغضب الله الأبدي.

هل يمكن أن تتملك الأرواح الشريرة المؤمنين؟ نؤمن أن المؤمن لا يمكن أن يتملكه شيطان. نؤمن أن هناك فرق بين تملك الشيطان للإنسان وبين تسلطه عليه أو تأثيره فيه.

هل يوجد نشاط للأرواح الشريرة في العالم اليوم؟ مع الأخذ في الإعتبار أن إبليس "يَجُولُ مُلْتَمِساً مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُوَ" (بطرس الأولى 5: 8) ومعرفتنا أنه ليس كلي الوجود، من المنطقي القول بأنه يرسل جنده ليعملوا عمله في العالم.

من أو ماذا هم الجبابرة؟ الجبابرة (النفيليم، الساقطين) كانوا ثمر التزاوج بين أبناء الله وبنات الناس في تكوين 6: 1-4. ويوجد كثير من الجدل حول هوية "أبناء الله".

يوجد كثيرين يعتقدون أن إبليس وأعوانه مجرد تجسيد للشر. تساعدنا دراسة الشياطين في المسيحية على إدراك طبيعة عدونا الروحي. تعلمنا أيضاً كيف نقاوم إبليس وتجاربه غالبين. مجاً لله من أجل الغلبة على الظلمة من خلال ربنا يسوع المسيح! في حين لا يجب أن ينشغل المؤمن بالأرواح الشريرة إلا أن فهماً واضحاً لها يساعد في تهدئة مخاوفنا، وجعلنا صاحيين، ويذكرنا أن نظل ملتصقين بربنا يسوع المسيح. لدينا الروح القدس يعيش في قلوبنا و "الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ" (يوحنا الأولى 4: 4).

من الآيات الكتابية المفتاحية في دراسة الشياطين في المسيحية ما جاء في كورنثوس الثانية 11: 14-15 "وَلاَ عَجَبَ. لأَنَّ الشَّيْطَانَ نَفْسَهُ يُغَيِّرُ شَكْلَهُ إِلَى شِبْهِ مَلاَكِ نُورٍ! فَلَيْسَ عَظِيماً إِنْ كَانَ خُدَّامُهُ أَيْضاً يُغَيِّرُونَ شَكْلَهُمْ كَخُدَّامٍ لِلْبِرِّ. الَّذِينَ نِهَايَتُهُمْ تَكُونُ حَسَبَ أَعْمَالِهِمْ".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي الشياطين في المسيحية؟