هل يحب الله كل البشر أم فقط المسيحيون؟



السؤال: هل يحب الله كل البشر أم فقط المسيحيون؟

الجواب:
الكتاب المقدس يعلمنا أن الله يحب جميع البشر من كل انحاء العالم (يوحنا 16:3 و يوحنا الأولي 2:2 ورومية 8:5). وهذ الحب غير مشروط_ ولكنه مبني علي حقيقة أن الله محبة (يوحنا الأولي 8:4 و16). ومحبة الله لكل البشر تظهر في رحمتة وصبره علي معاقبة البشر علي خطاياهم (رومية 23:3 و 23:6). فأن لم يحب الله جميع الناس لكنا كلنا في الجحيم الآن. ويظهر حب الله في أنه يمنح البشر فرص متعددة للتوبة (بطرس الثانية 9:3). ولكن محبة الله للعالم لا تعني أنه سيتجاهل الخطيئة. فالله عادل (تسالونيكي الثانية 6:1). فيجب أن يكون هناك أجرة للخطيئة (رومية 25:3-26).

وعمل الله المحب الأبدي مذكور في رومية 8:5 "ولكن الله بين محبته لنا، لأنه ونحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا". فان كان الأنسان يتجاهل محبة الله فهو يرفض عمل ابنه يسوع علي الصليب و خلاصه الذي دفعه بدمه (بطرس الثانية 1:2)- فذاك الشخص سيكون مستحق غضب الله الأبدي (رومية 18:1)، وليس محبته (رومية 23:6). الله يحب الجميع محبة غير مشروطة ولذا يرينا رحمته. ولكن نري أن محبة الله الأبدية مقصورة علي الذين يؤمنون بأبنه يسوع للخلاص (يوحنا 36:3). فالذي يؤمنون بيسوع المسيح كرب ومخلص سيتمتعون بمحبة الله الأبدية.

فهل يحب الله جميع الناس؟ نعم. هل يفضل الله المسيحيون عن باقي البشر؟ كلا، الله يحب الجميع سواسية ويظهر رحمته للجميع. الفرق هو أن المؤمنون به سيختبرون محبته الأبدية ورحمته ونعمته في السماء. ومحبة الله الشاملة هي التي تدعونا لقبول محبته الأبدية.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يحب الله كل البشر أم فقط المسيحيون؟