ما هو شكل المسيح؟




السؤال: ما هو شكل المسيح؟

الجواب:
لا يقدم الكتاب المقدس أي وصف لمظهر المسيح بالجسد. إن أقرب وصف نجده في إشعياء 53: 2 "...لاَ صُورَةَ لَهُ وَلاَ جَمَالَ فَنَنْظُرَ إِلَيْهِ وَلاَ مَنْظَرَ فَنَشْتَهِيهِ." كل هذا يقول لنا أن مظهر يسوع كان يشبه اي شخص آخر – كان شكله عادياً. هنا كان إشعياء يتنبأ أن الخادم المتألم سيقوم في ظروف متدنية دون أي دليل يدل على ملكه، مما جعل هويته الحقيقية ظاهرة فقط لعين الإيمان المميزة.

يمضي إشعياء في وصف مظهر المسيح في مشهد التعذيب قبل الصليب. "كَانَ مَنْظَرُهُ كَذَا مُفْسَداً أَكْثَرَ مِنَ الرَّجُلِ وَصُورَتُهُ أَكْثَرَ مِنْ بَنِي آدَمَ" (إشعياء 52: 14). هذه الكلمات تصف القسوة اللاإنسانية التي وقعت عليه حتى إن مظهره لم يعد يشابه البشر (متى 26: 67، 27: 30؛ يوحنا 19: 3). كان منظره بشعاً لدرجة أن الناس نظروا إليه بإستغراب وإندهاش.

إن أغلب صور المسيح التي لدينا اليوم هي غير دقيقة في الغالب. كان يسوع يهودياً، ففي الغالب كان داكن البشرة والعينين والشعر. وهذه صورة بعيدة جداً عن صورة يسوع الحديثة ذات البشرة الفاتحة و الشعر الأصفر والعينين الزرقاوين. شيء واحد يبقى واضحاً: إذا كان من المهم أن نعرف شكل يسوع الحقيقي فبالتأكيد كان بمقدور متى وبطرس ويوحنا الذين قضوا معه ثلاث سنوات أو إخوته يعقوب ويهوذا أن يقدموا لنا وصفاً دقيقاً. ولكن كتاب العهد الجديد هؤلاء لم يقدموا لنا أية تفاصيل عن سماته الجسدية.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو شكل المسيح؟