من هو ملكي صادق؟



السؤال: من هو ملكي صادق؟

الجواب:
كان ملكي صادق الذي يعني إسمه "ملك البر" ملكاً في شاليم (أورشليم) وكان كاهناً لله العلي (تكوين 14: 18-20؛ مزمور 110: 4؛ عبرانيين 5: 6-11؛ 6: 20-7: 28). إن ظهور ملكي صادق وإختفاؤه الفجائي في سفر التكوين غامض إلى حد ما. لقد تقابل ملكي صادق وإبراهيم للمرة الأولى بعد هزيمة إبراهيم كدرلعومر وحلفاؤه الثلاثة. قدّم ملكي صادق لإبراهيم ورجاله المنهكين خبزاً وخمراً تعبيراً عن صداقته. وبارك إبراهيم بإسم الله العلي وسبَّح الله لأنه أعطى إبراهيم إنتصاراً في المعركة (تكوين 14: 18-20).

قدّم إبراهيم لملكي صادق عشر الغنائم التي جمعها. وبهذا أعلن إبراهيم أنه أدرك أن ملكي صادق يعبد نفس الإله الحقيقي الذي يعبده، وأنه كاهن لله العلي وبهذا تكون مكانة ملكي صادق الروحية أعلى منه. إن وجود ملكي صادق يبين أنه كان هناك آخرين غير إبراهيم وعائلته يعبدون الإله الواحد الحقيقي.

في مزمور 110، وهو مزمور نبوي كتبه داود (متى 22: 42)، يشير إلى ملكي صادق بأنه صورة للمسيح. هذا الفكر يتكرر في رسالة العبرانيين، حيث يعتبر كل من المسيح وملكي صادق ملكي بر وسلام. بالإشارة إلى كهنوت ملكي صادق المتميز، فإن الكاتب يوضح أن كهنوت المسيح يفوق كل من كهنوت اللاويين وكهنوت هارون (عبرانيين 7: 1-10).

يقترح البعض أن ملكي صادق كان ظهوراً للمسيح قبل التجسد. وفي حين أن هذه الفكرة تبدو ممكنة، لكنها غير واقعية. كان ملكي صادق ملكاً لشاليم. فهل جاء المسيح إلى الأرض وملك على مدينة كملك أرضي؟ إن ملكي صادق يشابه المسيح في أن كليهما كاهن وملك؛ لذلك يمكن أن يقال أن ملكي صادق "صورة" للمسيح ولكنهما ليسا نفس الشخص.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



من هو ملكي صادق؟