إنني آمنت بيسوع... ماذا الآن؟




إنني آمنت بيسوع... ماذا الآن؟

نهنأك! لقد أخذت قراراً مغيراً للحياة! ربما تسأل نفسك، "ماذا الآن؟ كيف أبدأ رحلتي مع الله؟" الخمس خطوات التالية تعطيك توجيهاًً من خلال الكتاب المقدس. إن كانت لديك أسئلة عن رحلتك مع الله ندعوك لزيارة الموقع www.GotQuestions.org/Arabic

أولاً: تأكد أنك تفهم معني الخلاص

يوحنا الأولي13:5 يقول لنا، "أكتب إليكم أنتم المؤمنين باسم ابن الله لكي تعلموا أن لكم حياة أبدية ولكي تؤمنوا باسم ابن الله". الله يريدنا أن نفهم معني الخلاص. يريدنا أن نكون متأكدين تماماً من أننا مخلصون. دعنا نركزعلى النقاط الأساسية في الخلاص كما يلي:

أ∙ كلنا أخطأنا. كلنا ارتكبنا أفعالاً لا ترضي الله (رومية 23:3).

ب∙ نحن نستحق العقاب والانفصال الأبدي عن الله بسبب خطايانا (رومية 23:6).

ج∙ مات يسوع على الصليب ليدفع ثمن خطايانا (رومية 8:5، 2 كور 21:5). مات يسوع بديلاً عنا، آخذاً العقاب الذي نستحقه نحن. وقيامته برهنت أن موته كان كافياً ليدفع ثمن خطايانا.

د∙ يمنح الله الغفران والخلاص لكل من يضع ثقته في يسوع، واثقاً في موته الذي دفع به ثمن خطايانا (يوحنا 16:3، رومية 1:5، رومية 1:8).

هذه هي رسالة الخلاص! إذا وضعت ثقتك في يسوع المسيح كمخلصك، خَلُصت! تُغفر جميع خطاياك ويعدك الله أنه لن يتركك ولن يهملك (رومية 38:8-39، متى 20:28). تذكر أن خلاصك مضموناًً في يسوع المسيح (يوحنا 28:10-29). إن كنت تثق في يسوع وحده كمخلصك، يمكنك أن تتأكد أنك ستقضي الحياة الأبدية مع الله في السماء!

ثانياً: إبحث عن كنيسة تتعلم فيها الكتاب المقدس

لا تفكر في الكنيسة كمبنى. الكنيسة هي الشعب. من المهم جداً أن تكون للمؤمنين بيسوع المسيح شركة معاً. هذه إحدى الأهداف الرئيسية للكنيسة. وإذ وضعت ثقتك في يسوع المسيح، نشجعك أن تجد كنيسة تؤمن بالكتاب المقدس في منطقتك. تقابل مع راعي الكنيسة وتحدث معه. دعه يعرف عن إيمانك بيسوع المسيح.

الهدف الثاني من الكنيسة هو تعليم الكتاب المقدس. يمكنك أن تتعلم كيف تطبق توجيهات الله على حياتك. فهم الكتاب المقدس هو مفتاح الحياة المسيحية القوية والناجحة. تيموثاوس الثانية 16:3-17 يقول، "كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر لكي يكون إنسان الله كاملاً متأهبا لكل عمل صالح."

هدف ثالث من الكنيسة هو العبادة. العبادة هي شكر الله لأجل كل ما عمله. الله خلصنا، وأحبنا، ودبر لنا. هو يرشدنا ويقودنا. كيف يمكننا أن لا نشكره؟ الله قدوس، بار، ومحب، ورحيم، ومملوء بالنعمة. رؤيا يوحنا اللاهوتي 11:4 يقول "أنت تستحق، أيها الرب أن تأخذ المجد والكرامة والقدرة لأنك أنت خلقت كل الأشياء وهي بإرادتك كائنة وخلقت."

ثالثاً: خصص وقتاً يوميا تركز فيه علي الله

من المهم جداً أن نقضي يومياً وقتاً نركز فيه على الله. بعض الأحيان يُطلق علي هذا الوقت "الخلوة". وأحيانا أخري "فرصة تعبد فردية"، لأنه وقت نخصص فيه أنفسنا لله. البعض يفضل أن يخصص وقتاً في الصباح، والبعض الآخر يفضله في المساء. ليس من المهم الإسم الذي تطلقه على هذا الوقت أو متى تقضيه. المهم هو أنك تقضي بانتظام وقتاً مع الله. كيف تقضي هذا الوقت مع الله؟

أ∙ الصلاة. الصلاة ببساطة هي التحدث مع الله. تحدث مع الله بخصوص ما يهمك ومشاكلك. أطلب من الله أن يعطيك الحكمة والارشاد. أطلب من الله أن يسدد احتياجاتك. عبر له عن مقدار محبتك وتقديرك له. هذا هو ما نعنيه بالصلاة.

ب∙ قراءة الكتاب. بجانب تعلم كلمة الله في الكنيسة، ومدارس الأحد، أو دراسة الكتاب المقدس، تحتاج أن تقرأ الكتاب المقدس بنفسك. يحتوي الكتاب المقدس على كل ما تحتاج أن تعرفه لكي تحصل على حياة مسيحية ناجحة. يحتوي أيضا على توجيه الله لكيفية اتخاذ قرارات حكيمة، وكيفية معرفة إرادة الله، وأسس خدمة الآخرين، والنمو الروحي. الكتاب المقدس هو كلمة الله لنا و هو منهاج عملي لحياتنا نتعلم من خلاله كيف نعيش حياة مرضية لله ومشبعة لنا.

رابعاً: استثمرفي علاقات مع أشخاص أخرين بامكانهم أن يساعدوك أن تنمو روحياً

كورنثوس الأولي 33:15 "لا تضلوا. فان المعاشرات الرديئة تفسد الأخلاق الجيدة". الكتاب المقدس مليء بالتحذيرات ضد التأثير "الرديء" علينا من الآخرين. قضاء وقت مع الذين يمارسون الشر يقودنا لأن نجرب بأفعالهم الشريرة. ومن الطبيعي أن نتأثر بشخصيات من هم حولنا. لذلك من المهم جداً أن نحيط أنفسنا بأشخاص يحبون الرب ومكرسين له.

حاول أن تجد صديقاً أو اثنين، لربما من كنيستك، يمكنهم أن يساعدوك ويشجعوك (عبرانيين 13:3، 24:10). أطلب من أصدقائك أن تخصصوا وقت للمشاركة عن وقت خلوتكم، ونشاطاتكم اليومية، وحديثكم مع الله. هذا لا يعني أنك تترك كل أصدقاءك الآخرين الذين لا يتبعوا يسوع المسيح . استمر في صداقتهم ومحبتهم. ببساطه دعهم يعرفون أن يسوع غير حياتك وأنك لا تستطيع ممارسة نفس الأشياء التي اعتدتها من قبل. أطلب من الله أن يعطيك فرص تتحدث فيها معهم عن يسوع.

خامساً: إعتمد

كثير من الناس يسيئون فهم معني المعمودية. كلمة "يعمد" تعني أن يغطس في الماء. المعمودية هي الوسيلة الكتابية للإخبار جهاراً بإيمانك الجديد في المسيح وبتصميمك على اتباعه. التغطيس في الماء يعبر عن الدفن مع المسيح. والخروج من الماء يمثل قيامتة من بين الأموات. وممارسة المعمودية تعني توحدك مع يسوع في موته، ودفنه، وقيامته (رومية 3:6-4).

المعمودية لا تخلصك، ولا تغسل خطاياك. المعمودية هي خطوة إيمان، وإعلان علني عن إيمانك بالمسيح وحده والخلاص من خلاله. المعمودية مهمة لأنها هي خطوة طاعة، والإعلان جهارة عن إيمانك بالمسيح. إن كنت مستعداً أن تتعمد، يجب أن تخبر راعي الكنيسة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



إنني آمنت بيسوع... ماذا الآن؟