ما هي معمودية الروح القدس؟



السؤال: ما هي معمودية الروح القدس؟

الجواب:
يمكن تعريف معمودية الروح القدس بعمل روح الله في قلب المؤمن لتوحيده مع المسيح ومع المؤمنين الآخرين في جسد المسيح لحظة الخلاص. وفي كورنثوس الأولي 12:12-13 ورومية 1:6-4 يمكننا أن نجد المقاطع الأساسية الموجودة في الكتاب المقدس التي توضح هذا المعتقد. وكورنثوس الأولي 13:12 يقول، "لأننا جميعاً بروح واحد أيضاً أعتمدنا الي جسدا واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحرار، وجميعاً سقينا روحاً واحدة". رومية 1:6-4 يقول "فماذا نقول ؟ أنبقي في الخطيئة لكي تكثر النعمة؟ حاشا! نحن الذين متنا عن الخطية، كيف نعيش فيها؟ أم تجهلون أننا كل من أعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته." ورغم أن رومية 6 لا يصف بصورة محددة روح الله، فأنه يصف وضع المؤمنيين أمام الله و كورنثوس الأولي 12 يعرفنا كيف تتم المعمودية.

وهناك ثلاثة حقائق ضرورية للنظر في هذا الموضوع وقد تساعد علي توسيع فهمنا للمعمودية بالروح. أولا، كورنثوس الأولي 13:12 يعلن بوضوح أن جميعنا قد أعتمدنا كما أننا جميعنا سقينا بروح واحدة. ثانيا، لا يوجد أي جزء في الكتاب المقدس يشجع المؤمنيين علي التعمد بالروح وفي الروح القدس – مما يوضح أن جميع المؤمنيين يشتركوا في هذه النعمة. ثالثاً، وأخيرا أن أفسس5:4 يشير الي المعمودية بالروح. والمقصود بهذه الآية، ان المعمودية بالروح هي واقع كل مؤمن، تماما كما نشترك في ايمان واحد واله واحد.

وفي النهاية، فالمعمودية بالروح القدس تفعل شيئين (1) توحدنا في جسد المسيح (2) تؤكد صلبنا مع المسيح. فكوننا جسد من جسدة يؤكد قيامتنا معه في جدة الحياة (رومية 4:6). لذلك فيجب علينا أن نمارس مواهبنا الروحية وأن نوظف هذا الجسد تبعا لما هو مكتوب في كورنثوس الأولي 13:12. فاختبار المعمودية الواحدة يعضد وحدة الكنيسة كما هو مذكور في أفسس 5:4. وعلاقتنا بالمسيح وموته، ودفنه، وقيامته من خلال المعمودية بالروح القدس وهو مايجعلنا ندرك قيمة المسيرة مع المسيح في جدة الحياة والانفصال عن الخطيئة (رومية 1:6-10 وكولوسي 12:2).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي معمودية الروح القدس؟