ما هي صهيون؟ ما هو جبل صهيون؟ ما هو المعنى الكتابي لصهيون؟




السؤال: ما هي صهيون؟ ما هو جبل صهيون؟ ما هو المعنى الكتابي لصهيون؟

الجواب:
يقول مزمور 87: 2-3 "الرب أحب أبواب صهيون أكثر من جميع مساكن يعقوب. قد قيل بك أمجاد يا مدينة الله." إن كلمة "صهيون" التي تكررت أكثر من 150 مرة في الكتاب المقدس تعني أساساً "حصن". وفي الكتاب المقدس تشير صهيون إلى كل من مدينة داود ومدينة الله. ومع تقدم الكلمة المقدسة يتحول معنى "صهيون" من الإشارة إلى مدينة مادية محسوسة أساساً لتحمل معنى روحي.

إن أول مرة ذكر فيها إسم "صهيون" في الكتاب المقدس هو صموئيل الثاني 5: 7 "وأخذ داود حصن صهيون، هي مدينة داود." إذاً كان صهيون في الأصل هو إسم حصن اليبوسيين القديم في مدينة أورشليم. ثم أصبح يشير ليس فقط إلى الحصن بل إلى المدينة التي بها الحصن. ثم بعدما أخذ داود "حصن صهيون" سميت المدينة بعد ذلك "مدينة داود" (ملوك الأول 8: 1؛ أخبار الأيام الأول 11: 5؛ أخبار الأيام الثاني 5: 2).

عندما بنى سليمان الهيكل في أورشليم، إتسع معنى صهيون ليشمل الهيكل والمنطقة المحيطة به (مزمور 2: 6؛ 48: 2، 11-12؛ 132: 13). ثم أصبح إسم صهيون يشير إلى مدينة أورشليم، وأرض اليهودية، وشعب إسرائيل بكامله (اشعياء 40: 9؛ ارميا 31: 12؛ زكريا 9: 13).

إن أهم إستخدام لكلمة "صهيون" هو المعنى اللاهوتي الذي تحمله. فتستخدم كلمة صهيون للإشارة البلاغية إلى إسرائيل كشعب الله (اشعياء 60: 14). ويستمر المعنى الروحي لصهيون في العهد الجديد، حيث تحمل المعنى المسيحي لملكوت الله الروحي، أورشليم السماوية (عبرانيين 12: 22؛ رؤيا 14: 1). يشير الرسول بطرس إلى المسيح كحجر الزاوية لصهيون: "هأنذا أضع في صهيون حجر زاوية مختاراً كريماً، والذي يؤمن به لن يخزى" (بطرس الأولى 2: 6).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي صهيون؟ ما هو جبل صهيون؟ ما هو المعنى الكتابي لصهيون؟