هل من الخطأ إمتلاك تماثيل للملائكة؟



السؤال: هل من الخطأ إمتلاك تماثيل للملائكة؟

الجواب:
لا يوجد شيء خاطيء في تماثيل الملائكة في حد ذاتها. إن نظرة الإنسان إلى تماثيل الملائكة هي ما تحدد ما هو خاطيء. إن السبب الوحيد الذي يجعل تماثيل الملائكة شيئاً خاطئاً هو عبادة الإنسان لها أو توجيه صلاته إليها وهو ما يحرمه الله (صموئيل الأول 12: 21). نحن لا نعبد الملائكة أو تماثيلها. الله وحده هو المستحق عبادتنا (مزمور 99: 5؛ لوقا 4: 8)، ويجب أن يكون هو وحده متكلنا (مزمور 9: 10). يتكلم الكتاب المقدس بشدة ضد الصور الدينية. نتيجة لذلك، يجب أن يحذر المسيحيين من أن يسمحوا لأي شكل أو صورة سواء كانت تماثيل ملائكة، أو صورة للمسيح، أو مشهد الميلاد ...الخ من أن تصبح فخاً أو مصدراً للتضليل.

في حين لا يعتبر إمتلاك تماثيل ملائكة أو أية مخلوقات أخرى خطيئة، لا يجب أن نعزو إليها أية قوة أو تأثير فائق للطبيعة في حياتنا. فلا يستطيع أي تمثال أن يحمينا من سوء، أو أن يجلب لنا الحظ، أو يؤثر علينا بأية طريقة. إن هذه المعتقدات هي مجرد خرافات وليس لها أي مكان في حياة المؤمن. إن عبادة الأوثان مرتبطة بالخرافات، وواضح جداً أن الكتاب المقدس يمنع عبادة الأوثان، فأي شخص يمارسها لن يدخل ملكوت الله (رؤيا 21: 27).

أيضاً من الحكمة أن نتذكر أننا لا نعرف شكل الملائكة في الواقع. والتماثيل ما إلا تخيل شخص ما لما قد يكون عليه شكلها.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل من الخطأ إمتلاك تماثيل للملائكة؟