ماذا يعني الكتاب المقدس بالربط والحل؟



السؤال: ماذا يعني الكتاب المقدس بالربط والحل؟

الجواب:
يعلمنا الكتاب المقدس مبدأ "الربط والحل" في متى 16: 19 "وأعطيك مفاتيح ملكوت السماوات، فكل ما تربطه على الأرض يكون مربوطاً في السماوات، وكل ما تحله على الأرض يكون محلولاً في السماوات." في هذه الآية يتحدث الرب يسوع بصورة مباشرة إلى الرسول بطرس وبصورة غير مباشرة إلى بقية التلاميذ. تعني كلمات الرب يسوع أن بطرس سيكون له الحق أن يدخل ملكوت السماوات بنفسه، وأنه سيكون له السلطان، الذي يرمز له بإمتلاكه المفاتيح، وأن الكرازة بالإنجيل ستكون وسيلة فتح ملكوت السماوات لكل المؤمنين وغلقه أمام غير المؤمنين. نرى هذا المبدأ بصورة عملية في سفر الأعمال. عندما وعظ بطرس في يوم الخمسين (أعمال الرسل 2: 14-40)، فإنه فتح باب الملكوت لأول مرة. إن المصطلحين "يحل" و"يربط" كانا شائعين في اللغة اليهودية القانونية لإعلان إتاحة أمر ما أو منعه.

كان على بطرس وبقية التلاميذ متابعة عمل المسيح على الأرض عن طريق الوعظ بالإنجيل وإعلان مشية الله للبشر، وكانوا مسلحين بنفس السلطان الذي كان للمسيح. في متى 18: 18 هناك إشارة محددة للربط والحل في حالة التأديب الكنسي. إن الرسل ليس لهم سلطان المسيح وربوبيته على الأشخاص ومصيرهم الأبدي، ولكنهم يمارسون سلطان التأديب وإذا لزم الإبعاد لأعضاء الكنيسة الذين لا يعيشون في طاعة.

إن الرب يسوع المسيح في السماء يصدّق على ما يُعمل بإسمه على الأرض في طاعة لكلمته. في كل من متى 16: 19، و 18: 18 توضح الكلمات اليونانية المستخدمة في أصل النص المعنى المقصود بها. إن ما تربطونه على الأرض قد تم ربطه أصلاً في السماء. وما تحلونه على الأرض قد تم حله في السماء مسبقاً. بكلمات أخرى، إن المسيح في السماء يطلق سلطان كلمته على الأرض لتحقق ما أرسلت من أجله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماذا يعني الكتاب المقدس بالربط والحل؟