ماذا يقول الكتاب المقدس عن التثبيت المسيحي؟




السؤال: ماذا يقول الكتاب المقدس عن التثبيت المسيحي؟

الجواب:
إن التثبيت هو سر أو طقس مقدس يمارس في بعض الطوائف كعلامة للنضوج الروحي. في بعض التقاليد، الكاثوليكية والأنجليكانية بصورة عامة، فإن سر التثبيت هو الطقس الذي به يصير الشاب أو الفتاة عضواً رسمياً بالكنيسة. هذا يتضمن أحياناً منح "إسم التثبيت"، عادة ما يكون إسم أحد القديسين. إن من يمارسون التثبيت يؤمنون أنه علامة دخول الشخص المعمد إلى العضوية الكاملة للكنيسة وقبول شخصي ناضج للإيمان المسيحي. يعترف الكاثوليك والأنجليكانيين بالتثبيت كأحد أسرار الكنيسة السبعة.

ولكن الكتاب المقدس صامت بشأن مثل هذا الطقس. بل في الواقع، إن فكرة أن يقوم شخص "بالتأكيد" لشخص آخر بأنه ثابت في الإيمان ينفيها الكتاب المقدس. كل شخص يجب أن يقرر حالته الشخصية بناء على عدد من المحكات. أولاً، خلاصنا يؤكده الروح القدس الذي يسكن في قلوبنا. "اَلرُّوحُ نَفْسُهُ أَيْضاً يَشْهَدُ لأَرْوَاحِنَا أَنَّنَا أَوْلاَدُ اللهِ" (رومية 8: 16). عندما نقبل المسيح رباً ومخلصاً يسكن الروح القدس في قلوبنا ويعطينا التأكيد بحضوره وأننا صرنا ملك له وكذلك يعلمنا ويشرح لنا الأمور الروحية (كورنثوس الأولى 2: 13-14)، وبهذا يؤكد أننا خليقة جديدة في المسيح (كورنثوس الثانية 5: 17).

نحن نتثبت في الإيمان أيضاً بشهادة خلاصنا. تقول رسالة يوحنا الأولى 1: 5-10 أن شهادة خلاصنا تظهر في حياتنا: نسير في النور، لانكذب، نعترف بخطايانا. ويوضح يعقوب 2 أن دليل الإيمان هو الأعمال التي نعملها. نحن لا نخلص بالأعمال، بل أعمالنا تدل على إيمان خلاصنا. قال يسوع: "من ثمارهم تعرفونهم" (متى 7: 20). إن ثمر الروح الذي ينتجه فينا الروح القدس (غلاطية 5: 22) هو التأكيد على أنه يعيش فينا.

قيل لنا "جَرِّبُوا أَنْفُسَكُمْ، هَلْ أَنْتُمْ فِي الإِيمَانِ؟ امْتَحِنُوا أَنْفُسَكُمْ. أَمْ لَسْتُمْ تَعْرِفُونَ أَنْفُسَكُمْ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ فِيكُمْ، إِنْ لَمْ تَكُونُوا مَرْفُوضِينَ؟" (كورنثوس الثانية 13: 5). بالإضافة إلى هذا يقول بطرس أن "تَجْعَلُوا دَعْوَتَكُمْ وَاخْتِيَارَكُمْ ثَابِتَيْنِ ... لأَنَّهُ هَكَذَا يُقَدَّمُ لَكُمْ بِسِعَةٍ دُخُولٌ إِلَى مَلَكُوتِ رَبِّنَا وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ الأَبَدِيِّ" (بطرس الثانية 1: 10-11).

إن "التثبيت" النهائي لخلاصنا هو بالطبع في المستقبل. فالمؤمنين الحقيقيين سوف يثبتون إلى النهاية "مُتَوَقِّعُونَ اسْتِعْلاَنَ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيح الَّذِي سَيُثْبِتُكُمْ أَيْضاً إِلَى النِّهَايَةِ بِلاَ لَوْمٍ فِي يَوْمِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ" (كورنثوس الأولى 1: 7-8). نحن قد ختمنا بموعد الروح القدس "الَّذِي فِيهِ أَيْضاً أَنْتُمْ، إِذْ سَمِعْتُمْ كَلِمَةَ الْحَقِّ، إِنْجِيلَ خَلاَصِكُمُ، الَّذِي فِيهِ أَيْضاً إِذْ آمَنْتُمْ خُتِمْتُمْ بِرُوحِ الْمَوْعِدِ الْقُدُّوسِ، الَّذِي هُوَ عَرْبُونُ مِيرَاثِنَا، لِفِدَاءِ الْمُقْتَنَى، لِمَدْحِ مَجْدِهِ" (أفسس 1: 13-14). هذا إذاً هو المعنى الحقيقي للتثبيت – الخلاص تم إقتناؤه بدم المسيح الذي نؤمن به، والدليل عليه مسيرتنا معه، ويؤكد لنا بالروح القدس الساكن فينا.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل رسائل بولس الرسول موحى بها من الله (أنظر كورنثوس الأولى 7: 12)؟