ما هي الحملات الصليبية؟




السؤال: ما هي الحملات الصليبية؟

الجواب:
لقد كانت الحملات الصليبية مصدراً للجدل المستمر بشأن الإيمان المسيحي. حتى إن بعض الإرهابيين المسلمين يزعمون أن الهجمات الإرهابية هي إنتقام مما فعله المسيحيون في الحملات الصليبية. إذاً نسأل ماذا كانت تلك الحملات الصليبية ولماذا تشكِّل مشكلة كبيرة بالنسبة للمسيحية؟

أولاً، لا تجب الإشارة لتلك الحملات "كحملات مسيحية". فإن أغلب من إشتركوا بها لم يكونوا مسيحيين حقيقيين حتى وإن إدّعوا ذلك. لقد أستغلوا إسم المسيح وأساءوا إليه بل وجدّفوا عليه بما فعله كثير منهم. ثانياً، لقد وقعت الحملات الصلبيبة في الفترة ما بين عامي 1095 و 1230 م. فهل تؤخذ الأفعال والتصرفات غير الكتابية التي قام بها مَن يدّعون المسيحية منذ مئات السنين ويحاسب عليها المسيحيون اليوم؟

ثالثاً، وإن كان هذا ليس عذراً، فإن المسيحية ليست الديانة الوحيدة التي تحمل ماضياً عنيفاً. ففي الواقع كانت الحملات الصليبة رداً للغزو الإسلامي للأراضي التي كانت قبل ذلك ملكاً للمسيحيين. فمن حوالي عام 200 م إلى عام 900 م كانت الأراضي الإسرائيلية، والإردن، ومصر، وسوريا، وتركيا يسكنها في الغالب مسيحيون. ولكن ما إن قويَ الإسلام فقد غزا المسلمون تلك الأراضي بكل وحشية وأسروا واستعبدوا وطردوا بل وحتى قتلوا المسيحيين المقيمين في تلك البلاد. وفي مقابل ذلك فإن الكنيسة الكاثوليكية والملوك والأباطرة "المسيحيين" من أوروبا أمروا بالحملات الصليبية لكي يستردوا الأراضي التي إستولى عليها المسلمين. ومع هذا فإن ما فعله هؤلاء الذين يدّعون المسيحيين أثناء تلك الحملات يعتبر أمر مرفوض. فليس هناك تبرير كتابي لغزو الأراضي، وقتل المدنيين، وتدمير المدن بإسم الرب يسوع المسيح. وفي نفس الوقت فإن الإسلام ليس بالديانة البريئة من هذه الأمور.

بإختصار، فإن الحملات الصليبية كانت محاولات منذ القرن العاشر الميلادي وحتى القرن الثاني عشر لإسترداد أراضي الشرق الأوسط التي إستولى عليها المسلمون. كانت هذه الحملات عنيفة وشريرة. فقد أرغمت الكثيرين على "التحول" إلى المسيحية. وكانوا يقتلونهم إذا رفضوا. إن فكرة غزو البلاد بالحرب والعنف بإسم المسيح هي فكرة غير كتابية على الإطلاق. إن الكثير مما حدث أثناء الحملات الصليبية غير أخلاقي بالمرة ولا يتفق إطلاقاً مع الإيمان المسيحي.

كيف نجيب إذاً عندما تتم مهاجمة الإيمان المسيحي من قِبَل الملحدين والمتشككين وأتباع الديانات الأخرى نتيجة هذه الحملات الصليبية؟ يمكننا أن نجيب بالطرق الآتية: 1) هل تريد أن تحاسب على ما فعله أناس عاشوا منذ ما يزيد عن 900 عام؟ 2) هل تريد أن تحاسب على تصرفات كل مَن يدّعي أنه يتبع ديانتك؟ إن محاولة إلقاء اللوم على المسيحية ككل بسبب الحملات الصليبية يشبه محاولة إلقاء اللوم على كل المسلمين بسبب الإرهاب الإسلامي.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي الحملات الصليبية؟