هل تستطيع الشياطين أو الأرواح الشريرة أن ترتبط بأشياء أو جماد؟




السؤال: هل تستطيع الشياطين أو الأرواح الشريرة أن ترتبط بأشياء أو جماد؟

الجواب:
لا يوجد سند كتابي لفكرة أن ترتبط الشياطين بأشياء مادية. إن هذا المعتقد هو جزء من الممارسات الخرافية ومعتقدات البدع الموجودة في الثقافات الوثنية وبين من يمارسون البدع.

يقول البعض أن آيات مثل أعمال 19: 19 حيث قام السحرة التائبين بحرق كتب السحر الخاصة بهم، تثبت أن الأشياء قد يكون بها شياطين. ولكن هذه المقاطع لا تقول ذلك. من المرجح أن حديثي الإيمان هؤلاء كانوا يحرقون كتب السحر الخاصة بهم ليمنعوا أنتشار الأكاذيب وليظهروا أنهم صاروا مؤمنين بالمسيح.

يسجل الكتاب المقدس حالات لوجود أرواح شريرة في غير المؤمنين. ولكنها ليست حالات سكنى أرواح شريرة في أشياء، والكتاب المقدس لا يحذرنا من سكنى الأرواح في الأشياء. قد تجتذب ممارسات السحر الأرواح الشريرة، وبما أنه يتم إستخدام أشياء معينة في هذه الممارسات، قد يبدو أن الأرواح الشريرة مرتبطة بالأشياء، ولكن هذا لا يعني أن الأرواح موجودة في الأشياء. إن السحر نفسه هو الذي يجتذبها. عندما يأتي الذين كانوا يمارسون السحر إلى المسيح، غالباً ما يتم نصحهم بالتخلص من كتب السحر وأشياؤه، ليس لأن الأشياء في حد ذاتها بها أرواح شريرة، ولكن لأن الكتب والأشياء قد تصبح مصدراً للتجربة في المستقبل.

إن المؤمنين بالمسيح لا يجب أن يخافوا من الشياطين، رغم أننا يجب أن نسهر ونكون صاحين تجاه إغراءاتها (بطرس الأولى 5: 8). المفتاح هو الخضوع لله والحياة في حق المسيح يومياً: "فَاخْضَعُوا لِلَّهِ. قَاوِمُوا إِبْلِيسَ فَيَهْرُبَ مِنْكُمْ" (يعقوب 4: 7). إن من يضعون ثقتهم وإيمانهم في المسيح لا يخشون شيئاً كما يشرح الرسول يوحنا هذا: "أَنْتُمْ مِنَ اللهِ أَيُّهَا الأَوْلاَدُ، وَقَدْ غَلَبْتُمُوهُمْ (الشيطان وأنبيائه الكذبة) لأَنَّ الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ (يوحنا الأولى 4: 4).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل تستطيع الشياطين أو الأرواح الشريرة أن ترتبط بأشياء أو جماد؟