ما هي واجبات شيوخ الكنيسة؟



السؤال: ما هي واجبات شيوخ الكنيسة؟

الجواب:
يحدد الكتاب المقدس على الأقل خمسة واجبات بالنسبة للشيوخ:

1) الشيوخ يساعدون في حل المنازعات في الكنيسة. "وَانْحَدَرَ قَوْمٌ مِنَ الْيَهُودِيَّةِ وَجَعَلُوا يُعَلِّمُونَ الإِخْوَةَ أَنَّهُ إِنْ لَمْ تَخْتَتِنُوا حَسَبَ عَادَةِ مُوسَى لاَ يُمْكِنُكُمْ أَنْ تَخْلُصُوا. فَلَمَّا حَصَلَ لِبُولُسَ وَبَرْنَابَا مُنَازَعَةٌ وَمُبَاحَثَةٌ لَيْسَتْ بِقَلِيلَةٍ مَعَهُمْ رَتَّبُوا أَنْ يَصْعَدَ بُولُسُ وَبَرْنَابَا وَأُنَاسٌ آخَرُونَ مِنْهُمْ إِلَى الرُّسُلِ وَالْمَشَايِخِ إِلَى أُورُشَلِيمَ مِنْ أَجْلِ هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ" (أعمال الرسل 15: 1-2). تمت إثارة المسألة ومناقشتها بحدة، ثم أخذت إلى الرسل والشيوخ للبت فيها. هذا المقطع يعلمنا أن الشيوخ هم صانعي قرار.

2) إنهم يصلوم من أجل المرضى. "أَمَرِيضٌ أَحَدٌ بَيْنَكُمْ؟ فَلْيَدْعُ شُيُوخَ الْكَنِيسَةِ فَيُصَلُّوا عَلَيْهِ وَيَدْهَنُوهُ بِزَيْتٍ بِاسْمِ الرَّبِّ" (يعقوب 5: 14). إن الشيوخ الذين تنطبق عليهم الشروط الكتابية يعيشون حياة التقوى، و" طِلْبَةُ الْبَارِّ تَقْتَدِرُ كَثِيراً فِي فِعْلِهَا" (يعقوب 5: 16). من ضرورات الصلاة أن نصلي لإتمام مشيئة الله، ويتوقع من الشيوخ أن يفعلوا هذا,

3) يجب أن يسهروا على الكنيسة بإتضاع. "أَطْلُبُ إِلَى الشُّيُوخِ الَّذِينَ بَيْنَكُمْ، أَنَا الشَّيْخَ رَفِيقَهُمْ، وَالشَّاهِدَ لآلاَمِ الْمَسِيحِ، وَشَرِيكَ الْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُعْلَنَ، ارْعَوْا رَعِيَّةَ اللهِ الَّتِي بَيْنَكُمْ نُظَّاراً، لاَ عَنِ اضْطِرَارٍ بَلْ بِالاِخْتِيَارِ، وَلاَ لِرِبْحٍ قَبِيحٍ بَلْ بِنَشَاطٍ، وَلاَ كَمَنْ يَسُودُ عَلَى الأَنْصِبَةِ بَلْ صَائِرِينَ أَمْثِلَةً لِلرَّعِيَّةِ، وَمَتَى ظَهَرَ رَئِيسُ الرُّعَاةِ تَنَالُونَ إِكْلِيلَ الْمَجْدِ الَّذِي لاَ يَبْلَى" (بطرس الأولى 5: 1-4). لا يجب أن يقودوا الكنيسة طلباً للربح المادي، ولكن بدافع خدمة ورعاية القطيع.

4) يجب أن يحرسوا الحياة الروحية للقطيع. "أَطِيعُوا مُرْشِدِيكُمْ وَاخْضَعُوا، لأَنَّهُمْ يَسْهَرُونَ لأَجْلِ نُفُوسِكُمْ كَأَنَّهُمْ سَوْفَ يُعْطُونَ حِسَاباً، لِكَيْ يَفْعَلُوا ذَلِكَ بِفَرَحٍ، لاَ آنِّينَ، لأَنَّ هَذَا غَيْرُ نَافِعٍ لَكُمْ" (عبرانيين 13: 17). هذه الآية لا تذكر كلمة "شيوخ" ولكن سياقها يتحدث عن قادة الكنيسة. فهم مسئولون عن الحياة الروحية للكنيسة.

5) يجب أن يقضواً وقتهم في الصلاة وتعليم كلمة الله. "فَدَعَا الاِثْنَا عَشَرَ جُمْهُورَ التَّلاَمِيذِ وَقَالُوا: لاَ يُرْضِي أَنْ نَتْرُكَ نَحْنُ كَلِمَةَ اللهِ وَنَخْدِمَ مَوَائِدَ. فَانْتَخِبُوا أَيُّهَا الإِخْوَةُ سَبْعَةَ رِجَالٍ مِنْكُمْ مَشْهُوداً لَهُمْ وَمَمْلُوِّينَ مِنَ الرُّوحِ الْقُدُسِ وَحِكْمَةٍ فَنُقِيمَهُمْ عَلَى هَذِهِ الْحَاجَةِ. وَأَمَّا نَحْنُ فَنُواظِبُ عَلَى الصَّلاَةِ وَخِدْمَةِ الْكَلِمَةِ" (أعمال الرسل 6: 2-4). هذا عن الرسل، ولكن يمكن أن نرى من ما جاء في رسالة بطرس الأولى 5: 1 أن بطرس كان رسولاً وشيخاً في نفس الوقت. وهذه الآية ترينا الفرق بين واجبات الشيوخ والشمامسة.

ببساطة، يجب أن يكون الشيوخ صانعي سلام ومحاربين بالصلاة ومعلمين ويقودون بكونهم قدوة وصانعي قرار. فهم القادة المعلمين والوعاظ في الكنيسة. إنه دور نسعى إليه ولكن لا يجب أن يؤخذ بإستخفاف – إقرأ هذا التحذير: "لاَ تَكُونُوا مُعَلِّمِينَ كَثِيرِينَ يَا إِخْوَتِي، عَالِمِينَ أَنَّنَا نَأْخُذُ دَيْنُونَةً أَعْظَمَ" (يعقوب 3: 1).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل رسائل بولس الرسول موحى بها من الله (أنظر كورنثوس الأولى 7: 12)؟