ما هو مقطع "أرسال الروح من الأبن"؟




السؤال: ما هو مقطع "أرسال الروح من الأبن"؟

الجواب:
هذا المقطع الكتابي كان ومازال محل جدل في الكنيسة. والسؤال هو هل قام الله الآب أم الآب والأبن بأرسال الروح القدس. فكلمة "فيليك" في اللغة اللاتينية تعني "والأبن". وتشير هنا الي أن الروح القدس قد تم ارساله من الآب والأبن. ولقد ثار جدل كبير حول هذه النقطة مما تسبب في انفصال الكنيسة الكاثوليكية عن الكنيسة الأرثوذكسية في عام 1054 ميلادياً. ومازالت الكنيستان لا تتفقا علي هذا المفهوم.

ويوحنا 26:14 يقول لنا، "وأما المعزي، الروح القدس، الذي سيرسله الآب بأسمي، فهو يعلمكم كل شيء، ويذكركم بكل ما قلته لكم" وأيضاً يقول في 26:15 "ومتي جاء المعزي الذي سأرسله أنا اليكم من الآب، روح الحق، الذي من عند الآب ينبثق، فهو يشهد لي" وأنظر أيضاً يوحنا 16:14 وفيليبي 19:1. وهذه الآيات تشير الي أن الروح القدس قد أرسل من الآب والأبن. وأهم أمر في هذا المقطع هو محاولة الكنيسة حفظ آلوهية الروح القدس. فالكتاب المقدس يعلمنا بوضوح أن الروح القدس هو الله (أعمال الرسل 3:5-4). والذين يجادلون أن الروح القدس قد أرسل من الآب والأبن يزعمون أن ذلك يجعل الروح القدس "أقل" قيمة من الآب والأبن. في حين أن الذين يؤمنون "بمقطع أرسال الروح من الأبن" يعتقدون أن أرسال الروح القدس من الآب والأبن لا يقلل من شأن الروح القدس اذ هو متساو مع الله الآب والآبن.

وفي الغالب أننا لن نستطيع حل هذا الجدل حيث أننا لا نستطيع كبشر محدودين ادراك فكر الله اللامحدود بصورة شاملة. فالروح القدس هو الله... وقد أرسل من الله "عوضاً" عن وجود يسوع المسيح هنا علي الأرض. فان كان الروح القدس قد أرسل من ألآب أو من الآب والأبن – فهذا لا يمكننا الرد علية بحسم، ولا نري أنه شيء لابد من الرد عليه أو معرفته. فلذا يستمر الجدل.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو مقطع "أرسال الروح من الأبن"؟