ما هي أساسيات رسالة الإنجيل؟



السؤال: ما هي أساسيات رسالة الإنجيل؟

الجواب:
إن كلمة "إنجيل" تعني "الأخبار السارة"، وأفضل تعريف لها هو أنها رسالة غفران الخطايا من خلال عمل المسيح الكفاري. إنها في الأساس خطة الله لإنقاذ الذين يثقون في إبنه لكي يتصالحوا مع الله القدوس العادل. إن المحتوى الأساسي لرسالة الخلاص هذه يشرح بوضوح في الكتاب المقدس.

يشرح الرسول بولس في رسالته الأولى إلى أهل كورنثوس محتوى رسالة الإنجيل: "وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ وَقَبِلْتُمُوهُ وَتَقُومُونَ فِيهِ وَبِهِ أَيْضاً تَخْلُصُونَ إِنْ كُنْتُمْ تَذْكُرُونَ أَيُّ كَلاَمٍ بَشَّرْتُكُمْ بِهِ. إِلاَّ إِذَا كُنْتُمْ قَدْ آمَنْتُمْ عَبَثاً! فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضاً: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ وَأَنَّهُ دُفِنَ وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ" (كورنثوس الأولى 15: 1-4).

في هذا المقطع نرى ثلاث عناصر أساسية لرسالة الإنجيل. أولاً، إن عبارة "مات من أجل خطايانا" هي عبارة هامة جداً. كما تخبرنا رسالة رومية 3: 23 "الْجَمِيعُ أَخْطَأُوا وَأَعْوَزَهُمْ مَجْدُ اللهِ". يجب أن يعترف الجميع بحقيقة الخطية عند الإقتراب إلى عرش الله طلباً للخلاص. يجب أن يعترف الخاطيء بذنبه أمام الله لكي ينال الغفران ويجب أن يدرك أن "أُجْرَةَ الْخَطِيَّةِ هِيَ مَوْتٌ" (رومية 6: 23). بدون هذه الحقيقة الأساسية لا يكتمل تقديم رسالة الإنجيل.

ثانياً، إن شخص وعمل المسيح مكونان لا غنى عنهما في الإنجيل. إن الرب يسوع هو الله (كولوسي 2: 9) وهو إنسان في نفس الوقت (يوحنا 1: 14). عاش يسوع حياة بلا خطية لا نستطيع نحن أبداً أن نحياها (بطرس الأولى 2: 22) وهو الوحيد الذي أمكن أن يموت بديلاً عن الخطاة. إن الخطية ضد الإله غير المحدود تتطلب ذبيحة غير محدودة. لهذا، كان من الواجب أن يدفع الإنسان الذي هو كائن محدود عقوبة لفترة غير محدودة في جهنم، أو أن المسيح غير المحدود يدفعها عنه مرة واحدة. ذهب المسيح الى الصليب ليدفع بدلاً عنا ديوننا لله عن خطايانا، والذين تغطيهم الذبيحة التي قدمها سيرثون ملكوت الله كأبناء الملك (يوحنا 1: 12).

ثالثاً، إن قيامة المسيح هي عنصر رئيسي من عناصر الإنجيل. القيامة هي دليل قدرة الله. فالذي خلق الحياة هو وحده الذي يمكنه أن يقيم من الأموات، هو وحده يمكن أن يقلب البشاعة التي هي الموت نفسه، وهو وحده يمكنه أن يزيل شوكة الموت وغلبة الهاوية (كورنثوس الأولى 15: 54-55). وأكثر من هذا، فإن المسيحية لها مؤسس غلب الموت، ويعد كل أتباعه نفس الشيء على خلاف كل الديانات الأخرى. فكل الديانات الأخرى قد أسسها أناس وأنبياء كان القبر هو نهايتهم.

أخيراً، يقدم المسيح الخلاص كهبة مجانية (رومية 5: 15؛ 6: 23) يمكن قبولها بالإيمان فقط بعيداً عن الأعمال أو الإستحقاق من جانبنا (أفسس 2: 8-9). كما يخبرنا الرسول بولس، الإنجيل هو "... قُوَّةُ اللهِ لِلْخَلاَصِ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ: لِلْيَهُودِيِّ أَوَّلاً ثُمَّ لِلْيُونَانِيِّ" (رومية 1: 16). كما يقول لنا بنفس الوحي: "لأنَّكَ إِنِ اعْتَرَفْتَ بِفَمِكَ بِالرَّبِّ يَسُوعَ وَآمَنْتَ بِقَلْبِكَ أَنَّ اللهَ أَقَامَهُ مِنَ الأَمْوَاتِ خَلَصْتَ" (رومية 10: 9).

هذه هي العناصر الأساسية للإنجيل: خطية جميع البشر، موت المسيح على الصليب ليدفع ثمن هذه الخطايا، قيامة المسيح ليعطي الحياة الأبدية لكل من يتبعه، وأن عطية الخلاص مقدمة للجميع.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي أساسيات رسالة الإنجيل؟