كيف يمكن أن أخلص؟



السؤال: كيف يمكن أن أخلص؟

الجواب:
هذا السؤال البسيط والعميق في آن واحد هو أهم سؤال يمكن أن يطرحه المرء. "كيف يمكن أن أخلص؟" هو سؤال متعلق بالمكان الذي سنقضي فيه أبديتنا بعد أن تنتهي حياتنا على هذه الأرض. فليس هناك موضوع أهم من مصيرنا الأبدي. والكتاب المقدس واضح جداً في شرح كيف يمكن أن نخلص. لقد سأل سجَّان فيلبي بولس وسيلا قائلاً: "يَا سَيِّدَيَّ مَاذَا يَنْبَغِي أَنْ أَفْعَلَ لِكَيْ أَخْلُصَ؟" (أعمال الرسل 16: 30). فأجاب بولس وسيلا: "آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَتَخْلُصَ أَنْتَ وَأَهْلُ بَيْتِكَ" (أعمال الرسل 16: 31).

كيف يمكن أن أخلص؟ لماذا أحتاج أن أخلص؟
كلنا مصابون بالخطية (رومية 3: 23). نحن مولودين بالخطية (مزمور 51: 5)، وكلنا نختار بإرادتنا أن نخطيء (جامعة 7: 20؛ يوحنا الأولى 1: 8). ونحن هالكين بسبب الخطية. فالخطية هي ما يفصلنا عن الله. والخطية هي ما يضعنا على طريق الدمار الأبدي.

كيف يمكن أن أخلص؟ مِمَّ يجب أن أخلص؟
كلنا نستحق الموت بسبب خطايانا (رومية 6: 23). في حين أن الموت الجسدي هو النتيجة الجسدية للخطية إلا أنه ليس الموت الوحيد الذي يننتج عن الخطية. ففي نهاية الأمر، كل الخطايا ترتكب ضد إله أبدي غير محدود (مزمور 51: 4). ولهذا فإن الجزاء العادل لخطايانا هو جزاء أبدي غير محدود. إذاً نحن نحتاج أن نخلص من الهلاك الأبدي (متى 25: 46؛ رؤيا 20: 15).

كيف يمكن أن أخلص؟ كيف دبَّر الله الخلاص؟
الجزاء العادل للخطية هو جزاء أبدي غير محدود، لذلك فإن الله وحده هو من يستطيع أن يفي به لأنه هو وحده الأبدي غير المحدود. ولكن الله بطبيعته الإلهية لا يمكن أن يموت. لهذا صار الله بشراً في شخص يسوع المسيح. الله جاء في جسد بشري وعاش بيننا وعلّمنا. عندما رفضه الناس ورفضوا رسالته بل وسعوا ليقتلوه، فإنه ضحَّى بنفسه طواعية من أجلنا، وسلَّم نفسه لموت الصليب (يوحنا 10: 15). لأن يسوع المسيح كان إنساناً أمكنه أن يموت؛ ولأن يسوع المسيح كان هو الله فإن موته له قيمة أبدية غير محدودة. إن موت يسوع على الصليب كان الثمن الكامل لخطايانا (يوحنا الأولى 2: 2). لقد حمل عنّا الجزاء الذي كنا نستحقه. وقد برهنت قيامة يسوع من بين الأموات أن موته كان الذبيحة الكاملة والكافية عن خطايانا.

كيف يمكن أن أخلص؟ ماذا ينبغي أن أفعل؟
"آمِنْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ الْمَسِيحِ فَتَخْلُصَ أَنْتَ وَأَهْلُ بَيْتِكَ" (أعمال الرسل 16: 31). لقد أتمَّ الله كل العمل. كل ما عليك أن تفعله هو أن تقبل، بالإيمان، الخلاص الذي يقدمه لك الله (أفسس 2: 8-9). ثق بالتمام أن يسوع وحده فيه الكفاية كفارة عن خطاياك. آمن به ولن تهلك (يوحنا 3: 16). الله يقدم لك الخلاص كهبة. كل ما عليك أن تفعله هو أن تقبله. يسوع هو الطريق الوحيد للخلاص (يوحنا 14: 6).

هل اتخذت قراراً بأن تتبع يسوع بسبب ما قرأته هنا؟ إن كان كذلك، من فضلك اضغط على الجملة الموجودة في نهاية الصفحة "قبلت المسيح اليوم".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف يمكن أن أخلص؟