هل يجب علي المسيحيون احترام القوانيين؟



السؤال: هل يجب علي المسيحيون احترام القوانيين؟

الجواب:
رومية 1:13-7 يقول: "لتخضع كل نفس للسلاطين الفائقة، لأنه ليس سلطان الا من الله، والسلاطين الكائنة هي مرتبة من الله، حتي ان من يقاوم السلطان يقاوم ترتيب الله، والمقاومون سيأخذون لأنفسهم دينونة. فان الحكام ليسوا خوفاً للأعمال الصالحة بل الشريرة. أفتريد أن لا تخاف السلطان؟ أفعل الصلاح فيكون لك مدح منه، لأنه خادم الله للصلاح! ولكن ان فعلت الشر فخف، لأنه لا يحمل السيف عبثاً، اذ هو خادم الله، منتقم للغضب من الذي يفعل الشر. لذلك يلزم أن يخضع له، ليس بسبب الغضب فقط، بل أيضاً بسبب الضمير. فأنكم لأجل هذا توفون الجزية أيضاً، اذ هم خدام الله مواظبون علي ذلك بعينه. فأعطوا الجميع حقوقهم: الجزية لمن له الجزية. الجباية لمن له الجباية. والخوف لمن له الخوف. والاكرام لمن له الاكرام".

ونجد هنا أن المقطع الكتابي واضح جداً. أنه يجب علينا أن نطيع الحكومات التي سلطها الله علينا. فالغرض من وجود الحكومات هو تطبيق النظام، معاقبة الخطأ، وتنفيذ العدالة (تكوين 6:9 و كورنثوس الأولي 33:14 ورومية 8:12). فيجب علينا احترام قوانيين الدولة – ان كان ذلك يعني دفع الضرائب، أواحترام القوانيين، الخ. فعدم احترامنا لقوانيين الدولة يعكس عدم احترامنا لله، لأنه المتسلط علي كل دولة. فعندما كتب الرسول بولس الي أهل رومية 1:13-7 كان تحت حكم نيرو أشر حكام الرومان، فكيف يمكننا ألا نتبع ذلك؟

والجزء الثاني من السؤال هو: "هل هناك مواقف معينة يجب علي المسيحي فيها عدم أطاعة قوانيين الدولة؟". والأجابة لذلك موجودة في أعمال الرسل 27:5-29 ، "فلما أحضروهم أوقفوهم في المجمع. فسألهم رئيس الكهنة قائلاً: "أما أوصيناكم وصية أن لا تعلموا بهذا الأسم؟ ها أنتم قد ملأتم أورشليم بتعليمكم، وتريدون أن تجلبوا علينا دم هذا الأنسان. فأجاب بطرس والرسل وقالوا: ينبغي أن يطاع الله أكثر من الناس". ومن هذا يمكننا معرفة أن أطاعة قوانيين الدولة تتوقف عندما تتعارض مع أطاعة كلمة الله. فحالما تتعارض هذه القوانيين مع مايعلمنا الله وكتابه المقدس يجب علينا أختيار طاعة الله فوق أي قانون آخر. ولكن حتي مع هذا لا يجب علينا ألا نقاوم سلطة الدولة اذ أننا نري أن بطرس ويوحنا لم يعترضوا بل ابتهجوا و تهللوا في حقيقة معاناتهم بسبب أطاعتهم لله (أعمال الرسل 40:5-42).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



هل يجب علي المسيحيون احترام القوانيين؟