ماهو عشاء عرس الحمل؟



السؤال: ماهو عشاء عرس الحمل؟

الجواب:
في رؤيته المدونة في رؤيا 19: 7-10 رأي يوحنا وسمع الجماهير تسبح الله لأن إحتفال وليمة عرس الحمل – حرفيا "عشاء العرس" – كانت على وشك أن تبدأ. إن مفهوم عشاء العرس يمكن أن يفهم بصورة أفضل في ضوء عادات الزواج في أيام المسيح.

كانت عادات الزفاف تتكون من ثلاث أجزاء رئيسية. أولاً، كان والدي العريس والعروس يوقعان على وثيقة الزواج، ويدفع والدي العروس مهراً للعريس أو والديه. وبهذا تبدأ فترة تسمى فترة الخطبة. وهذه هي الفترة التي كانت مريم ويوسف بها عندما وجدت حبلى (متى 1: 18؛ لوقا 2: 5).

الخطوة الثانية كانت تتم عادة بعد ذلك بعام، عندما يتوجه العريس مع رفقائه الذكور بالتوجه إلى بيت العروس عند منتصف الليل في مسيرة بالمشاعل. وتكون العروس على علم مسبق بهذا الموعد، فتكون مستعدة مع رفيقاتها وينضمون جميعاً إلى مسيرة العريس حتى بيته. كانت هذه العادة هي أساس مثل العذارى الحكيمات الوارد في متى 25: 1-13. والمرحلة الثالثة كانت عشاء العرس نفسه، والذي قد يستمر لعدة أيام كما نرى في عرس قانا الجليل في يوحنا 2: 1-2.

إن ما تصوره رؤيا يوحنا في سفر الرؤيا هو وليمة عرس الحمل (الرب يسوع المسيح) وعروسه (الكنيسة) في المرحلة الثالثة. وهذا يشير إلى أن المرحلة الأولى والثانية قد تحققت. فقد تمت المرحلة الأولى على الأرض حين أعلن كل مؤمن ومؤمنة إيمانه بالمسيح كمخلص. وتم دفع المهر لوالد اعلريس (الله الآب) والذي هو دم المسيح الذي سفك عن العروس. لهذا فإن الكنيسة اليوم، على الأرض، هي "مخطوبة" للمسيح ومثل العذارى الحكيمات في المثل الكتابي، يجب أن يكون كل المؤمنين ساهرين ومنتظرين ظهور العريس (المجيء الثاني). ترمز المرحلة الثانية إلى إختطاف الكنيسة، عندما يأتي المسيح ليأخذ عروسه إلى بيت الآب. ثم بعد ذلك يكون عشاء العرس كالمرحلة الثالثة والأخيرة.

لن تكون الكنيسة فقط موجودة في عشاء العرس بصفتها عروس المسيح، ولكن آخرين أيضاً سيكونون موجودين. هؤلاء "الآخرين" يشملون قديسي العهد القديم الذين سيقامون من الموت عند المجيء الثاني، وكذلك شهداء الضيقة العظيمة. كما قال الملاك ليوحنا أن يكتب "طُوبَى لِلْمَدْعُوِّينَ إِلَى عَشَاءِ عُرْسِ الْحَمَلِ" (رؤيا 19: 9). إن عشاء عرس الحمل هو إحتفال مجيد يضم كل من هم في المسيح!



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ماهو عشاء عرس الحمل؟