ما هي التسميات المختلفة للكتاب المقدس؟




السؤال: ما هي التسميات المختلفة للكتاب المقدس؟

الجواب:
توجد أكثر من إثنتي عشر تسمية للكتاب المقدس موجودة في كل من العهدين القديم والجديد. فيما يلي قائمة ببعض من أشهرها:

كتاب الشريعة (تثنية 31: 26) – "خُذُوا كِتَابَ التَّوْرَاةِ (الشريعة) هَذَا وَضَعُوهُ بِجَانِبِ تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ إِلهِكُمْ لِيَكُونَ هُنَاكَ شَاهِداً عَليْكُمْ". يوصف الكتاب المقدس ككتاب شريعة، شريعة ليس المقصود بها إستعبادنا، أو خنق علاقتنا مع الله، ولكن شريعة المقصود بها زيادة معرفتنا ببر الله وتوجيهنا إلى المسيح.

الإنجيل (رومية 1: 16) – "لأَنِّي لَسْتُ أَسْتَحِي بِإِنْجِيلِ الْمَسِيحِ لأَنَّهُ قُوَّةُ اللهِ لِلْخَلاَصِ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ..." الكتاب المقدس يعلن لنا الإنجيل، الأخبار السارة، عن الرب يسوع المسيح. من خلال إبن الله تغفر خطايانا و ننال الخلاص.

الكتب المقدسة (رومية 1: 2) – "الَّذِي سَبَقَ فَوَعَدَ بِهِ بِأَنْبِيَائِهِ فِي الْكُتُبِ الْمُقَدَّسَةِ". الكتاب المقدس هو عبارة عن مجموعة من الكتابات المقدسة والتي لها السلطان لأنه موحى بها من الله.

ناموس الرب (مزمور 19: 7) – "نَامُوسُ الرَّبِّ كَامِلٌ يَرُدُّ النَّفْسَ. شَهَادَاتُ الرَّبِّ صَادِقَةٌ تُصَيِّرُ الْجَاهِلَ حَكِيماً". لا يجب الخلط بين شرائع الكتاب المقدس وأية شرائع أخرى؛ فهي وصايا الرب، والرب وحده، وليست تهيؤات الإنسان.

أقوال حية (أعمال الرسل 7: 38) - "هَذَا هُوَ الَّذِي كَانَ فِي الْكَنِيسَةِ فِي الْبَرِّيَّةِ مَعَ الْمَلاَكِ الَّذِي كَانَ يُكَلِّمُهُ فِي جَبَلِ سِينَاءَ وَمَعَ آبَائِنَا. الَّذِي قَبِلَ أَقْوَالاً حَيَّةً لِيُعْطِيَنَا إِيَّاهَا". الكتاب المقدس كتاب حي؛ كل كتاب، وكل إصحاح، وكل آية حية بمعرفة وحكمة الله نفسه.

كلمة المسيح (كولوسي 3: 16) - "لِتَسْكُنْ فِيكُمْ كَلِمَةُ الْمَسِيحِ بِغِنىً، وَأَنْتُمْ بِكُلِّ حِكْمَةٍ مُعَلِّمُونَ وَمُنْذِرُونَ بَعْضُكُمْ بَعْضاً، بِمَزَامِيرَ وَتَسَابِيحَ وَأَغَانِيَّ رُوحِيَّةٍ، بِنِعْمَةٍ، مُتَرَنِّمِينَ فِي قُلُوبِكُمْ لِلرَّبِّ". إن كلمة المسيح هي رسالة الخلاص من الخطية من خلال الشخص الوحيد الذي يمكنه إتمامها.

الكتاب (تيموثاوس الثانية 3: 16) – "كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحىً بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ". الكتاب المقدس موحى به من الله وهو مجموعة من الأسفار لا مثيل لها. إنه الكتاب الوحيد الذي كتبه بشر "مسوقين" من روح الله (بطرس الثانية 1: 21).

الدرج (مزمور 40: 7) – "هَئَنَذَا جِئْتُ. بِدَرْجِ الْكِتَابِ مَكْتُوبٌ عَنِّي". في نبوة عن المسيح يشير الكتاب المقدس إلى نفسه كالدرج، أي لفة من الورق مسجل عليها معلومات نفيسة يتم تناقلها من جيل إلى جيل.

سيف الروح (أفسس 6: 17) – " وَخُذُوا ... سَيْفَ الرُّوحِ الَّذِي هُوَ كَلِمَةُ اللهِ". كالسيف، يمكن للكتاب المقدس أن يدفع أي هجوم ويخترق العدو بحق الله. إن كاتب العبرانيين يقول أن الكتاب المقدس "َأَمْضَى مِنْ كُلِّ سَيْفٍ ذِي حَدَّيْنِ" لأنها "َخَارِقَةٌ إِلَى مَفْرَقِ النَّفْسِ وَالرُّوحِ وَالْمَفَاصِلِ وَالْمِخَاخِ، وَمُمَيِّزَةٌ أَفْكَارَ الْقَلْبِ وَنِيَّاتِهِ" (عبرانيين 4: 12).

حق (يوحنا 17: 17) – "قَدِّسْهُمْ فِي حَقِّكَ. كلاَمُكَ هُوَ حَقٌّ". بما أن الكتاب المقدس هو كلمة الله فهو الحق. كل كلمة جاءت من ذهن الله. بما أن الله هو حق، فيجب أن تكون كلمته حق.

كلام الله (لوقا 11: 28) – "بَلْ طُوبَى لِلَّذِينَ يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللهِ وَيَحْفَظُونَهُ". الكتاب المقدس هو بمثابة فم الله، لأنه يتحدث إلينا مباشرة من خلال كل سفر.

كلمة الحياة (فيلبي 2: 16) – "مُتَمَسِّكِينَ بِكَلِمَةِ الْحَيَاةِ..." يعلن لنا الكتاب المقدس الفرق بين الحياة والموت – الحياة الأبدية التي تنتظر الذين يقبلون المسيح مخلصاً لهم، والموت الأبدي لمن لا يقبلونه.

كلام الرب (مزمور 12: 6) – "كَلاَمُ الرَّبِّ كَلاَمٌ نَقِيٌّ كَفِضَّةٍ مُصَفَّاةٍ فِي بُوطَةٍ فِي الأَرْضِ مَمْحُوصَةٍ سَبْعَ مَرَّاتٍ". إن كلمات الكتاب المقدس كاملة بلا عيب لأنها كلام الرب، الذي تكلم به بالأنبياء والرسل لإعلان محبة ومجد الله.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي التسميات المختلفة للكتاب المقدس؟