ما معنى أن يسوع المسيح هو إبن الله الوحيد؟




السؤال: ما معنى أن يسوع المسيح هو إبن الله الوحيد؟

الجواب:
ترد عبارة "إبن وحيد" في إنجيل يوحنا 3: 16 الذي يقول: "لأَنَّهُ هَكَذَا أَحَبَّ اللَّهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ لِكَيْ لاَ يَهْلِكَ كُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ بَلْ تَكُونُ لَهُ الْحَيَاةُ الأَبَدِيَّةُ." الكلمة في اللغة اليونانية monogenes تترجم إلى: "فقط"؛ "واحد فريد"؛ "الوحيد".

وهذه العبارة وفقا لقواميس الكتاب المقدس والأدب المسيحي تحمل تعريفين أساسيين. التعريف الأول "شيء فريد من نوعه في إطار علاقة محددة". هذا المعنى مرتبط بإستخدام الكلمة في عبرانيين 11: 17 حيث يشير الكاتب إلى إسحق بأنه إبن إبراهيم الوحيد. كان لإبراهيم أكثر من إبن ولكن إسحق كان إبنه الوحيد من سارة، كما كان إبن الموعد الوحيد.

التعريف الثاني هو "شيء وحيد من نوعه أو جنسه، فريد من نوعه". هذا هو المعنى المشار إليه في يوحنا 3: 16. وفي الواقع فإن يوحنا هو الوحيد من كتاب العهد الجديد الذي يستخدم هذه الكلمة في الإشارة إلى يسوع (أنظر يوحنا 1: 14، 18؛ 3: 16، 18؛ يوحنا الأولى 4: 9). كان يوحنا مهتماً بالدرجة الأولى بإظهار أن يسوع هو إبن الله (يوحنا 20: 31) واستخدم هذه الكلمة ليبرز يسوع كإبن الله الوحيد الفريد – مشاركاً إياه في طبيعته الإلهية – في مقابل المؤمنين الذين هم أبناء وبنات الله من خلال الإيمان.

الخلاصة هي أن كلمات مثل "الآب" و "الإبن" التي تصف الله ويسوع هي تعبيرات بشرية تستخدم لكي تعيننا على فهم العلاقة بين الأقانيم الثلاثة. فإذا فهمنا العلاقة بين الأب البشري والإبن البشري، فيمكنك أن تفهم ولو جزئياً العلاقة بين الأقنوم الأول والثاني في الثالوث المقدس.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما معنى أن يسوع المسيح هو إبن الله الوحيد؟