كيف أعلم أن الله سيستجيب لصلاتي؟



السؤال: كيف أعلم أن الله سيستجيب لصلاتي؟

الجواب:
الكثير من الناس يرون "الصلاة المستجابة" كمنح الله الطلب المقدم له في الصلاة. وان لم يمنح الشخص ذلك الشيء المعين، فغالبا ما يفهم ذلك علي أن الله لم يستجب للصلاة. ولكن هذا مفهوم خاطيء للصلاة. فالله يستجيب لكل صلاة ترفع اليه. ولكن ما يجب علينا تذكره هو أن الله أحياناً ما يستجيب ب"كلا" أو "أنتظر". والله يعد أن يمنحنا ما نطلب منه فقط أن كان مطلبنا موافق لمشيئته. يوحنا الأولي 14:5-15 يقول لنا، "وهذه هي الثقة التي لنا عنده: انه ان طلبنا شيئاً حسب مشيئته يسمع لنا. وان كنا نعلم انه مهما طلبنا يسمع لنا، نعلم أن لنا الطلبات التي طلبناها منه".

ما هو المعني بالصلاة بما يتفق مع مشيئة الله؟ الصلاة بما يتفق مع مشيئة الله هو الصلاة لطلب اشياء تكرم و تمجد الله أو الصلاة لأشياء يعلن الكتاب المقدس أن الله يرغبها لنا. فأن طلبنا في الصلاة شيئاً لا يمجد الله ولا يتفق مع مشيئة الله لحياتنا، فالله لن يمنحنا ذلك المطلب. كيف نعلم ما هي مشيئة الله؟ الله يعد بأن يعطينا الحكمة عندما نطلبها. يعقوب 5:1 يقول "وانما ان كان أحدكم تعوزه حكمة، فليطلب من الله الذي يعطي بسخاء ولا يعير، فسيعطي له". تعرف علي ما يقوله الكتاب المقدس عن مشيئة الله لحياتنا. كلما ندرس كلمة الله ونتمعن فيها سنتعلم ما يجب أن نصلي من أجله. وعندما نتعلم ما يجب أن نصلي لأجله، سنجد الطريق لحياة الصلاة الفعالة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف أعلم أن الله سيستجيب لصلاتي؟