ما هي الصلاة بالروح؟




السؤال: ما هي الصلاة بالروح؟

الجواب:
نجد الصلاة بالروح مذكورة ثلاث مرات في الكتاب المقدس. كورنثوس الأولى 15:14 يقول "فما العمل إذن؟ سأصلي بالروح، ولكن سأصلي بالعقل أيضاً". وأفسس 18:6 يقول "كونوا مصلين في كل حال، بكل صلاة وطلبة في الروح، وساهرين لهذا الغرض عينه مواظبين تماماً على جميع الطلبات لأجل القديسين جميعاً". ويهوذا 20 يقول "وأما أنتم أيها الأحباء، فابنوا أنفسكم على إيمانكم الأقدس، وصلوا دائماً في الروح القدس". والبعض يعتقد أن هذه الآيات الكتابية تشير إلى التكلم بألسنة، ولكن يصعب إثبات ذلك كتابياً.

وكلمة الصلاة الموجودة في اللغة الأصلية اليونانية يمكن ترجمتها بعدة أشكال "عن طريق" أو "بمساعدة" أو "تحت قيادة" أو "في ما يتعلق". ولكن الصلاة بالروح لا تشير إلى الكلمات المستخدمة أثناء الصلاة. ولكن تشير إلى الكيفية التي نصلي بها. فالصلاة بالروح هي الصلاة بحسب قيادة الروح القدس. وهي الصلاة لأشياء يقودنا الروح القدس للصلاة من أجلها. رومية 26:8 يخبرنا "وكذلك الروح أيضاً يمدنا بالعون لنقهر ضعفنا. فإننا لا نعلم ما يجب أن نصلي لأجله كما يليق، ولكن الروح نفسه يؤدي الشفاعة عنا بأنات تفوق التعبير".

وربما يكون السبب الرئيسي لربط الصلاة بالروح بموهبة التكلم بالألسنة هو المقطع الموجود في كورنثوس الأولى 15:14. فهذا المقطع يتناول هبة التكلم بالألسنة، ويذكر بولس أنه " سيصلي بالروح ". وكورنثوس الأولي والإصحاح 14 يقول في أكثر من مرة أنه عندما يتكلم الإنسان بالألسنة، أنه يعلم ما يقوله، أنه يتحدث بلغة مجهولة، ولا يستطيع أي شخص أن يفهم ما يقوله.... إن لم يقم شخص آخر بالترجمة. وفي أفسس 18:6 يعلمنا بولس أن "مواظبين تماماً على جميع الطلبات لأجل القديسين جميعاً". فكيف يمكننا سرد كل طلباتنا والصلاة من أجل القديسين، إن لم نفهم ما نقوله؟ ولهذا فإن الصلاة بالروح يجب أن تفهم وأنها الصلاة تحت قيادة وقوة الروح القدس وحسب مشيئته، وهذا مختلف عن هبة التكلم بألسنة.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هي الصلاة بالروح؟