كيف ولمن دفع يسوع فدية لنا؟



السؤال: كيف ولمن دفع يسوع فدية لنا؟

الجواب:
إن الفدية هي ما يدفع لتحرير شخص تم أسره. دفع يسوع فديتنا ليحررنا من الخطية والموت والجحيم. نجد في كل من سفر الخروج واللاويين والعدد والتثنية متطلبات وشروط الله للذبيحة المقدمة. في زمن العهد القديم، أمر الله شعب إسرائيل أن يقدموا ذبائح حيوانية ككفارة بديلة؛ أي أن تقدم حياة الحيوان بدلا من حياة الشخص، حيث الموت هو جزاء الخطية (رومية 6: 23). يقول سفر الخروج 29: 36 " وَتُقَدِّمُ ثَوْرَ خَطِيَّةٍ كُلَّ يَوْمٍ لاجْلِ الْكَفَّارَةِ".

الله يتطلب منا القداسة (بطرس الأولى 1: 15-16). ويتطلب ناموس الله القداسة. لا يمكننا أن نقدم لله قداسة كاملة بسبب خطايانا (رومية 3: 23)؛ لذلك يتطلب الله إستيفاء متطلبات ناموسه. وقد أوفت الذبائح المقدمة له هذه المتطلبات. وهنا يأتي دور المسيح. يقول في عبرانيين 9: 12-15 "وَلَيْسَ بِدَمِ تُيُوسٍ وَعُجُولٍ، بَلْ بِدَمِ نَفْسِهِ، دَخَلَ مَرَّةً وَاحِدَةً إِلَى الأَقْدَاسِ، فَوَجَدَ فِدَاءً أَبَدِيّاً. لأَنَّهُ إِنْ كَانَ دَمُ ثِيرَانٍ وَتُيُوسٍ وَرَمَادُ عِجْلَةٍ مَرْشُوشٌ عَلَى الْمُنَجَّسِينَ يُقَدِّسُ إِلَى طَهَارَةِ الْجَسَدِ، فَكَمْ بِالْحَرِيِّ يَكُونُ دَمُ الْمَسِيحِ، الَّذِي بِرُوحٍ أَزَلِيٍّ قَدَّمَ نَفْسَهُ لِلَّهِ بِلاَ عَيْبٍ، يُطَهِّرُ ضَمَائِرَكُمْ مِنْ أَعْمَالٍ مَيِّتَةٍ لِتَخْدِمُوا اللهَ الْحَيَّ! وَلأَجْلِ هَذَا هُوَ وَسِيطُ عَهْدٍ جَدِيدٍ، لِكَيْ يَكُونَ الْمَدْعُّوُونَ - إِذْ صَارَ مَوْتٌ لِفِدَاءِ التَّعَدِّيَاتِ الَّتِي فِي الْعَهْدِ الأَوَّلِ - يَنَالُونَ وَعْدَ الْمِيرَاثِ الأَبَدِيِّ".

كما تقول رسالة رومية 8: 3-4 "لأَنَّهُ مَا كَانَ النَّامُوسُ عَاجِزاً عَنْهُ فِي مَا كَانَ ضَعِيفاً بِالْجَسَدِ فَاللَّهُ إِذْ أَرْسَلَ ابْنَهُ فِي شِبْهِ جَسَدِ الْخَطِيَّةِ وَلأَجْلِ الْخَطِيَّةِ دَانَ الْخَطِيَّةَ فِي الْجَسَدِ لِكَيْ يَتِمَّ حُكْمُ النَّامُوسِ فِينَا نَحْنُ السَّالِكِينَ لَيْسَ حَسَبَ الْجَسَدِ بَلْ حَسَبَ الرُّوحِ".

من الواضح أن المسيح دفع لله فدية عن حياتنا. هذه الفدية كانت حياته ذاتها وسفك دماه ذبيحة عنا. نتيجة موته الكفاري فإن كل شخص على الأرض لديه فرصة قبول عطية الفداء وينال الغفران من الله. لأنه بدون موته سيكون ما زال واجباً علينا إستيفاء متطلبات ناموس الله بموتنا نحن.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



كيف ولمن دفع يسوع فدية لنا؟