متي وكيف ننال الروح القدس؟



السؤال: متي وكيف ننال الروح القدس؟

الجواب:
الرسول بولس يعلمنا أننا ننال الروح القدس متي آمننا بالرب يسوع المسيح ولحظة قبولنا له كمخلصنا الشخصي. كورنثوس الأولي 13:12 يعلن "لأننا جميعنا بروح واحد أيضا اعتمدنا الي جسد واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحراراً، وجميعنا سقينا روحاً واحداً". ورومية 9:8 يقول لنا ان لم يحصل شخص علي الروح القدس فأنه لا يعتبر ملك المسيح. "وأما أنتم فلستم في الجسد بل في الروح، ان كان روح الله ساكناً فيكم. ولكن ان كان أحد ليس له روح المسيح، فذلك ليس له" وأفسس يعلمنا أن الروح القدس هو ختم الخلاص لكل من يؤمن "الذي فيه أيضاً أنتم، اذ سمعتم كلمة الحق، انجيل خلاصكم، الذي فيه أيضا اذ آمنتم ختمتم بروح الموعد القدوس" أفسس 13:1 -14.

وهذه الآيات توضح أن قبول الروح القدس يتم لحظة الخلاص. فبولس لن يقول أننا كلنا اعتمدنا بالروح القدس أن لم يكن كل المؤنيين في كورنثوس قد قبلوا الروح القدس. ورومية 9:8 أيضا توضح بصورة أقوي أنه أن كان شخص ما لم يقبل الروح القدس فهو لا يعتبر تابعا للمسيح. ولذلك نري أن قبول الروح القدس هوالعلامة المميزة لقبول الخلاص. وأيضا لا يمكن للروح القدس أن يكون علامة الأختتام كما هو مكتوب في (أفسس 13:1-14) أن لم يتم ذلك لحظة الخلاص. والعديد من المقاطع الكتابية توضح لنا أن خلاصنا مضمون لحظة قبولنا يسوع المسيح كمخلص.

ونجد أن هذا الموضوع مثير للنقاش حيث أن خدمات الروح القدس عادة ما تكون غير مفهومة. فقبول وحلول الروح القدس يحدث لحظة الخلاص. في حين الملء بالروح هو عملية مستمرة في حياة المؤمن. وفي حين أننا نعتقد أن معمودية الروح القدس تحدث وقت الخلاص فبعض المؤمنيين لا يعتقدون ذلك. وهذا يؤدي بعض الأحيان الي اخطاء معمودية الروح بقبول الروح القدس. وفي الختام، كيف نقبل الروح القدس؟ يمكننا أن نقبل الروح القدس أن آمننا بأن الرب يسوع المسيح هو مخلصنا (يوحنا 5:3-16). متي نقبل الروح القدس؟ نحن نقبل الروح القدس لحظة ايماننا بالرب يسوع.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



متي وكيف ننال الروح القدس؟