ما هو المجيء الثاني ليسوع المسيح؟



السؤال: ما هو المجيء الثاني ليسوع المسيح؟

الجواب:
المجيء الثاني ليسوع المسيح هو رجاء المؤمنيين بأن الله له السلطة المطلقة علي جميع الأشياء، وأنه أمين وسيحقق وعوده والنبؤات المذكورة في كتابة المقدس. ففي مجيئه الأول، جاء يسوع المسيح الي الأرض كطفل صغير في مزود في بيت لحم، كما في النبؤات. وأتم يسوع كثير من النبوات عن المسيا سواء في ميلاده، حياته، خدمته، موته، وأيضا قيامته. ولكن يوجد بعض النبؤات التي لم يتمها المسيح بعد. ومجيء المسيح الثاني سيتم كل هذه النبؤات. وفي مجيء المسيح الأول عاش بتواضع وعاني وقاسي. ولكن في مجيئه الثاني سيأتي كملك منتصر. قد أتي في مجيئه الأول في أوضع الظروف ولكنه سيأتي ثانية وجيوش السماء علي جانبيه.

ونبؤات العهد القديم لا تفرق بين المجيئين. ويمكننا أن نري ذلك في أسفار أشعياء 14:7 و 6:9-7 و زكريا 4:14. وكنتيجة لما هو مكتوب فقد تخيل العلماء اليهود أنه لا بد وأنه هناك مسيحين المسيح المصلوب والمسيح المنتصر. ولم يعرفوا أن المسيح سيتم جميع النبؤات. فقد أتم المسيح ما كتب عنه في العهد القديم (أشعياء 53) في مجيئه الأول. وسيتم دوره كمخلص اسرائيل وملك الملوك بمجيئه الثاني. زكريا 10:12 ورؤيا 7:1 يصفون المجيء الثاني، ويذكرون أن أسرائيل والعالم كله سيذكر يداه المثقوبتان وسيحزنوا لعدم قبوله عند مجيئه الأول.

وبعد أن صعد المسيح للسماء، أعلن الملائكة لتلاميذه "أيها الرجال الجليليون ما بالكم واقفين تنظرون الي السماء؟ أن يسوع هذا الذي ارتفع عنكم الي السماء سيأتي هكذا كما رأيتموه منطلقاً الي السماء" (أعمال الرسل 11:1). وزكريا 4:14 يذكر أن المجيء الثاني سيحدث في جبل الزيتون. ومتي 30:24 يعلن "وحينئذ تظهر علامة ابن الأنسان في السماء. وحينئذ تنوح جميع قبائل الأرض، ويبصرون ابن الأنسان آتياً علي سحاب السماء بقوة ومجد كثير". وتيطس 13:2 يصف المجيء الثاني ب"الظهور المجيد".

والمجيء الثاني مذكور بتفصيل شديد في سفر الرؤيا 11:19-16، "ثم رأيت السماء المفتوحة، واذ فرس أبيض والجالس عليه يدعي أميناً وصادقاً، وبالعدل يحكم ويحارب. وعيناه لهيب نار، وعلي رأسه تيجان كثيرة، وله أسم مكتوب ليس أحد يعرفه الا هو. وهو متسربل بثوب مغموس بدم، ويدعي أسمه "كلمة الله". والأجناد الذين في السماء كانوا يتبعونه علي خيل بيض، لابسين بزاً أبيض ونقياً. ومن فمه يخرج سيف ماض لكي يضرب به الأمم. وهو سيرعاهم بعصا من حديد، وهو يدوس معصرة خمر سخط وغضب الله القادر علي كل شيء. وله علي ثوبه وعلي فخذه اسم مكتوب "ملك الملوك ورب الأرباب".



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو المجيء الثاني ليسوع المسيح؟