ما الذي ترمز إليه السبعة كنائس في سفر الرؤيا؟




السؤال: ما الذي ترمز إليه السبعة كنائس في سفر الرؤيا؟

الجواب:
إن الكنائس السبعة المذكورة في رؤيا 2-3 هي سبعة كنائس حقيقية كانت موجودة في وقت كتابة الرسول يوحنا لسفر الرؤيا. بالرغم من كونها كنائس فعلية، إلا أنها تحمل دلالة روحية للكنائس والمؤمنين اليوم. إن الغرض الأول من الرسائل هو التواصل مع الكنائس التي كانت موجودة والتعامل مع إحتياجاتها في ذلك الوقت. والغرض الثاني هو إعلان سبعة أنماط مختلفة من الناس أو الكنائس عبر التاريخ وإرشادهم إلى الحق الإلهي.

والغرض الثالث المحتمل هو إستخدام السبعة كنائس للتنبوء عن سبعة فترات مختلفة في تاريخ الكنيسة. ولكن ما يشوب هذه النظرة هو أن كل من هذه الكنائس السبعة تصف مشاكل يمكن أن تنطبق على الكنيسة في أي فترة من تاريخها. لذلك، رغم وجود بعض الحق في كون السبع كنائس ترمز إلى سبعة عصور، إلا أن هذا يحتمل الكثير من التساؤلات. ويجب أن يكون تركيزنا على الرسالة التي يقولها لنا الله من خلال الكنائس السبعة. هذه الكنائس السبعة هي:

1) أفسس (رؤيا 2: 1-7) – كنيسة تركت محبتها الأولى (2: 4).
2) سميرنا (رؤيا 2: 8-11) – كنيسة تعاني الإضطهاد (2: 10).
3) برغامس (رؤيا 2: 12-17) – كنيسة تحتاج أن تتوب (2: 16).
4) ثياتيرا (رؤيا 2: 18-29) – كنيسة بها نبية كاذبة (2: 20).
5) ساردس (رؤيا 3: 1-6) – كنيسة نائمة (3: 2).
6) فيلادلفيا (رؤيا 3: 7-13) – كنيسة إحتملت بصبر (3: 10).
7) لاودكية (رؤيا 3: 14-22) – كنيسة فاترة الإيمان (3: 16).



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما الذي ترمز إليه السبعة كنائس في سفر الرؤيا؟