ما هو الفرق بين الموهبة والهبة الروحية؟




السؤال: ما هو الفرق بين الموهبة والهبة الروحية؟

الجواب:
هناك أوجه أختلاف و تقارب بين المواهب والهبات الروحية. فالنوعين يمنحهما الله للأنسان. والأثنان يتحسنان بالأستخدام. والأثنان يستخدما لخدمة الآخرين وليس لأغراض شخصية. فكورنثوس الأولي 7:12 يذكر أن المواهب الروحية تستخدم لنفع الآخرين... وليس لنفع الشخص نفسه. وحيث أن الوصايا العظمي تنطوي علي محبة الله والآخرين، فمن الطبيعي أن يستخدم الله الهبات الممنوحة للشخص. والأختلاف يأتي في أصل الهبات الروحية أو المواهب ومتي تمنح. فيمكن أن يكون الشخص موهوباً بغض النظر عن ايمانه بالمسيح، فموهبته يمكن أن تكون نتيجة تكوينه الجيني (مثل المواهب الموسيقية، أو الفنية، أو الرياضية) والبيئة التي تربي فيها (تشجيع الوالدين لتعلم الموسيقي) أو لأن الله أراد أن يمنح شخص ما موهبة معينة (مثل بصلئيل في سفر الخروج 1:31-6). في حين أن الهبات الروحية يمنحها الروح القدس للمؤمن (رومية 3:12 و6) عندما يسلم الفرد قلبه لله طالباً المغفرة لخطاياه. ويمنح الروح القدس المؤمن الهبات الروحية التي يشاءها (كورنثوس الأولي 11:12). ويوجد ثلاث قوائم أساسية للهبات الروحية:

رومية 3:12-8 يذكر الهبات الروحية كالتالي: التنبؤ، خدمة الآخرين (بصورة عامة)، التعليم، الأعطاء بسخاء، القيادة، وابداء الرحمة. كورنثوس الأولي 8:12-11 يذكر هذه الهبات كالتالي: كلمة الحكمة (المقدرة علي ايضاح الحكمة الروحية)، عمل المعجزات، النبؤة، التكلم بألسنة (المقدرة علي التكلم بلغة لم يدرسها الفرد)، ترجمة الألسنة. والقائمة الثالثة موجودة في أفسس 10:4-12، والتي تذكر أن الله أعطي كنيستة الرسل والأنبياء والمبشرين والوعاظ المعلمين. وهناك التساؤل عن عدد الهبات الروحية حيث أن القوائم مختلفة. كما نري أنه من الممكن أن تكون هذه القوائم غير مكتملة حيث أن الله أعطانا هذه القوائم علي سبيل المثال وليس الحصر.

وفي حين أن المواهب شيء يتدرب عليه الشخص وينميه لأن يصبح هواية أو مستقبل وظيفي، فأن الروح القدس يعطي الهبات الروحية لبناء الكنيسة. ويستخدم المؤمنون الهبات الروحية لتوسيع مملكة الله. فالجميع مدعوون ومجهزون "للخدمة" وعمل الله (أفسس 12:4). والجميع قد منحوا هبات لكي يشاركوا في عمل الرب كتقديراً لما صنع الله بهم. ويجد المسيح شبعاً في تأدية عمل الله وواجب قادة الكنيسة هو اعداد المؤمنيين لعمل الله الذي دعاهم للمشاركة فيه. والغرض من الهبات الروحية هو أن الكنيسة ككل تنمو وتتقوي كنتيجة طبيعية لمشاركة كل عضو من جسد المسيح بالهبات الممنوحة له.

ولتلخيص الأختلافات بين المواهب والهبات الروحية: (1) فالموهبة هي نتيجة للتدريب أو التكوين الجيني للفرد، بينما يمنح الروح القدس الهبات الروحية للأنسان. (2) يمكن أن يكون الشخص الموهوب مسيحياً مؤمنا أو لا، ولكن الهبة الروحية تمنح للذين يؤمنون بالمسيح فقط. (3) في حين أن المواهب والهبات الروحية يجب أن يستخدما لمجد الله، فأن الهبات الروحية مهدفة لذلك، بينما يمكن استخدام المواهب لأغراض غير روحية.



عد إلى الصفحة الرئيسية باللغة العربية



ما هو الفرق بين الموهبة والهبة الروحية؟